مجلس إدارة جديد لنادي يوفنتوس

عيّن مساهمو نادي يوفنتوس الايطالي اليوم رسميًا مجلس الإدارة الجديد، برئاسة جانلوكا فيريرو، قبل محاكمة محتملة بتهمة ارتكاب جرائم مالية أدت إلى استقالة الإدارة السابقة بشكل جماعي. وقال يوفنتوس في بيان إن 87 في المئة من المخوّلين التصويت صوّتوا لصالح مجلس الإدارة الجديد الذي سيظل في منصبه حتى يونيو 2025. وتمت تسمية فيريرو رئيسًا خلفًا لأندريا أنييلي الذي استقال مع بقية الأعضاء في نوفمبر الماضي.

وقال فيريرو في بيان مقتضب "أريد أن أبذل قصارى جهدي، إلى جانب مجلس الإدارة سنعمل على خلق مستقبل يليق بماضينا". الى جانب خبير المحاسبة فيريرو (60 عامًا)، سيشغل ماوريتسيو سكانافينو منصب الرئيس التنفيذي الجديد، وهو أيضًا الرئيس التنفيذي لمجموعة "جيدي" الإعلامية المملوكة لشركة إيكزور القابضة المملوكة لعائلة أنييلي والمساهمة الرئيسة في النادي.

ويكمل أعضاء مجلس الإدارة كل من فيورانا نيغري، دييغو بيستوني ولاورا كابييلو، وهم يشكلون مجموعة صغيرة تم تعيينها لتوجيه النادي الذي أعلن الشهر الماضي عن خسائر لموسم 2021-2022 بقيمة 254.3 مليون يورو. سيتعين عليهم مواجهة فترة صعبة قد يخضع خلالها يوفنتوس وشخصيات بارزة من النادي، بمن فيهم أنييلي، لمحاكمة في مزاعم المحاسبة الزائفة، مع تحديد جلسة استماع أولية في 27 مارس. يُنهي رحيل أنييلي عهده الذي استمر 12 عامًا حقق خلاله يوفنتوس لقب الدوري تسع مرات وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين.

طباعة