نادال يتنازل عن لقبه في "أستراليا المفتوحة" بسبب الإصابة

تنازل الإسباني رافايل نادال المصنف أول عن لقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بخروجه من الدور الثاني بخسارته أمام الأميركي ماكنزي ماكدونالد 4-6 و4-6 و5-7، فيما بلغت البولندية إيغا شفيونتيك الأولى عند السيدات الدور الثالث بفوزها على الكولومبية كاميلا أوسوريو 6-2 و6-3 في يوم تأثر برنامجه بهطول الأمطار التي كانت على الموعد مجدداً في ملبورن.

وتأثر ابن الـ36 عاماً بالأوجاع التي عانى منها في وركه على الأرجح، ما تسبب بتحقيقه أسوأ نتيجة في البطولات الكبرى منذ خروجه من الدور الأول للبطولة الأسترالية بالذات عام 2016. وكشف نادال أنه غير متأكد ما إذا كانت إصابة عضلية أو في المفاصل لكنها لازمته "منذ أيام عدة"، مضيفاً "يكون الأمر محبطاً في بعض الأحيان، وأحياناً يكون من الصعب تقبله وأحياناً تشعر بإرهاق كبير جراء ما يخص كل هذه الإصابات". وتابع "الآن، إنها لحظة صعبة. إنه يوم صعب وعليك أن تتقبل ذلك والمضي قدماً. لم أكن يوماً في موقع المتذمر، لقد منحتني الحياة الكثير من الأمور الإيجابية ولا يحق لي التذمر. (لكني) مرهق، حزين وأشعر بالخيبة. كل هذه الأمور أمر واقع".

 

طباعة