العطية بطلا لـ"رالي داكار" للمرة الخامسة

توّج السائق القطري ناصر صالح العطية بلقب رالي دكارالصحراوي في فئة السيارات للمرة الخامسة في مسيرته بعد أعوام 2011 و2015 و2019 و2022، مع نهاية المرحلة الـ 14 الاخيرة في الدمام في السعودية حيث أقيم الرالي للعام الرابع توالياً. وتقدم العطية بفارق أكثر من ساعة عن الفرنسي سيباستيان لوب (برودرايف)، في حين حلّ الشاب البرازيلي لوكاس مورايس (تويوتا) ثالثاً.

وأحكم العطية قبضته على صدارة الترتيب العام منذ المرحلة الثالثة من دون أن ينجح اي سائق في مقارعته، ليتقدم "العنابي" البالغ 52 عاماً بفارق 20 و30 دقيقة توالياً عن سائقي أودي "مستر دكار" الفرنسي ستيفان بيترهانسيل والاسباني كارلوس ساينس. وحلّق العطية منفرداً في الصدارة بعد انسحاب مطارديه المباشرين توالياً في 6 (المرحلة السابعة) و10 (المرحلة العاشرة) يناير الحالي.

وعرف العطية كيف يدير بنجاح تقدمه في الترتيب متفادياً المشاكل الميكانيكية، من دون أن يقلق راحته أي سائق آخر على الرغم من مشاركة العلامة التجارية أودي بسيارات هجينة (هايبريد) ليجتاز خط النهاية بلباس الفائز للعام الثاني توالياً. في المقابل، حلّ لوب في المركز الثاني للمرة الثالثة في مسيرته بعد انتقاله للمشاركة في منافسات راليات الرايد، وذلك بعد عامي 2017 مع بيجو و2022 مع برودرايف.

ومع نهاية الرالي الصحراوي الاحد في الدمام بعد قرابة 45 ساعة من المنافسات وأكثر من 8000 كيلومتر، تصدر بينافيديس الترتيب النهائي لفئة الدراجات النارية بفارق 43 ثانية عن الأسترالي، في حين حلّ الأميركي سكايلر هاوز (هوسكفارنا) ثالثاً. وتميزت النسخة الـ 45 من رالي دكار، أصعب راليات الرايد في العالم، بكونها أطول من نسخة العام الماضي، مع اقامة مرحلة تمهيدية و14 مرحلة خاصة على مسارات صخرية ورمال وكثبان رملية، في حين تم إلغاء المرحلة السابعة للدراجات بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على المملكة.

طباعة