منع جماهير نابولي وروما من حضور مباريات خارج الأرض لمدة شهرين

 أمر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو بيانتيدوزي اليوم السبت بمنع جماهير روما ونابولي من حضور مباريات خارج ملعبيهما بعد اشتباكات بينهما يوم الأحد الماضي أجبرت السلطات على إغلاق‭ ‬الطريق السريع الرئيسي بالبلاد مؤقتا.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن القرار يتضمن إغلاق المدرجات الخاصة بمشجعي نابولي وروما في المباريات خارج الأرض بدءا من اليوم السبت بسبب «خطورة أحداث العنف التي وقعت» و«الخطر الملموس من إمكانية تكرار هذه التصرفات».

كما قرر الوزير وقف بيع التذاكر لمدة شهرين في نفس المباريات للأشخاص المقيمين في نابولي وروما.

ويوجد تاريخ طويل من العداء بين مشجعي الفريقين، واشتبك الجانبان داخل وحول منطقة خدمات بالطريق السريع في توسكاني وهو طريق محوري يربط بين شمال وجنوب إيطاليا.

وقذفت مجموعة لمشجعي نابولي حجارة وقنابل غاز من جانب الطريق نحو جماهير روما العابرة التي أوقفت السيارات للرد بالمثل، وامتدت الاشتباكات إلى واجهة محطة الخدمات قبل تدخل الشرطة لضبط الأمن.

وشدد بيانتيدوزي على أن عقوبات الحرمان من حضور المباريات خارج الأرض «ليست بديلة للإجراءات الفردية ضد مرتكبي الأحداث».

 

طباعة