مانشستر يونايتد يكلل استعادة هيبته بفوز على جاره سيتي

كلّل مانشستر يونايتد تألقه الراهن بقلب تأخره أمام ضيفه وجاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب الى فوز 2-1، السبت في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

واصاب يونايتد عدة عصافير بحجر الفوز، فارتقى موقتاً إلى المركز الثالث (38 نقطة) بفارق نقطة عن سيتي الثاني، وأدخل نفسه بفوزه الخامس توالياً ضمن قائمة المرشحين لاحراز اللقب، إذ يبتعد بفارق ست نقاط عن أرسنال المتصدر الذي يلعب الأحد على أرض جاره في شمال لندن توتنهام. كما ثأر يونايتد لخسارته القاسية ذهابا 3-6.

وبرغم تأخره قبل نصف ساعة على صافرة النهاية، قاد ماركوس راشفورد، رغم اصابته، الفريق الأحمر إلى قلب الطاولة على سيتي، فسجل المضيف هدفين في غضون اربع دقائق في ربع الساعة الأخير، حارما «سيتيزنس» من تضييق الخناق على أرسنال (44).

لكن المدرب الهولندي إريك تن هاغ هدّأ من الكلام على المنافسة على اللقب وقال بعد الفوز «الجماهير تحلم بذلك ولكن نحن لا يمكننا. يجب أن نبقي أقدامنا على الأرض. تحسّنا وهذا واضح. ولكن الطريق ما زال طويلا والعديد من الجوانب في أدائنا يجب تحسينها. نحن نتقدم، هذا واضح».

 

طباعة