تبرئة مندي من 6 تهم خطيرة

برأت هيئة محلفين في المملكة المتحدة، أمس، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي ومنتخب فرنسا بنجامان مندي، من ست تهم اغتصاب وأخرى بالاعتداء الجنسي على أربع نساء، بعد محاكمة استمرت ستة أشهر. وقال المدعون بعد ذلك إنهم سيسعون لإعادة المحاكمة بهذه التهم.

وذكر المدعي ماثيو كونواي لمحكمة تشيستر كراون «لقد اتخذنا قراراً اليوم، وهو المضي في هذه التهم في محاكمتين منفصلتين».

مندي (28 عاماً) الذي أنكر كل التهم التسعة المتعلقة بست نساء، غطى وجهه بكلتا يديه، وكان يتأرجح بلطف ذهاباً وإياباً، عند إصدار الأحكام.

وحدد القاضي ستيفن إيفريت على الفور موعداً جديداً لبدء المحاكمة في 26 يونيو المقبل للتهمتين اللتين لم تتفق عليهما هيئة المحلفين.

وقال إيفريت «ليس استثنائياً ألا يتوصل المحلفون إلى أحكام بشأن بعض التهم.. عليك أن تكون مخلصاً لواجبك»، وشكرهم وأعفاهم من أي خدمة مستقبلية في هيئة المحلفين لمدة سبع سنوات.

كانت هيئة المحلفين، التي بدأت النظر في القضية في أغسطس الماضي، تتداول منذ أوائل ديسمبر، مع فترة راحة طويلة خلال عطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

 

طباعة