حكم نهائي المونديال يعترف بارتكابه خطأ فادحاً ضد فرنسا.. تسبب في تتويج الأرجنتين

ذكرت صحيفة ميرور البريطانية أن حكم نهائي مونديال 2022 شيمون مارسينياك اعترف بأنه ارتكب خطأ واحداً خلال المباراة، التي جمعت منتخبي فرنسا والأرجنتين.


وأشارت إلى أن ماسينياك بعد أن تعرض لموجة من الانتقادات من قبل الإعلام الفرنسي، خرج حكم مباراة نهائي كأس العالم 2022 عن صمته، واعترف بارتكابه "خطأ فادحاً" كلف الفرنسيين كثيراً.


وقال مارسينياك، البالغ من العمر 41 عاماً، "كانت هناك أخطاء في المباراة النهائية".


وأوضح أن من بين هذه الأخطاء أنه أوقف "الهجمة المرتدة الفرنسية بعد تدخل سيئ من الأرجنتيني ماركوس أكونا".


مضيفا "كنت خائفاً من أن اللاعب المخطئ يريد الاسترخاء، وقرأت ذلك بشكل خاطئ لأنه لم يحدث شيء، ويمكنك إعطاء ميزة ثم العودة ببطاقة".
وأضاف أن الأمر صعب في مثل هذه الأمور، ولكنه أردف قائلاً "الشيء المهم هو أنه لم تكن هناك أخطاء كبيرة".


وتوج "التانغو" بلقب كأس العالم بعد الوصول إلى ضربات الترجيح، عقب التعادل في المباراة 3-3.


واحتج منتخب "الديوك" عن تسجيل هدف الأرجنتين الثالث في مرمى الحارس هوغو لوريس، بداعي دخول لاعبي منتخب الأرجنتين الاحتياطيين إلى أرضية الملعب قبل توقف الكرة.

طباعة