مبابي: لن "أهضم" أبدا خسارة نهائي المونديال

قال النجم الفرنسي كيليان مبابي انه لن يهضم أبداً خسارة بلاده نهائي مونديال قطر 2022 في كرة القدم أمام الأرجنتين بركلات الترجيح، رغم تسجيله ثلاثية للمنتخب الأزرق. وقال مبابي أمس بعد تسجيله هدف الفوز لفريقه باريس سان جرمان في الوقت القاتل أمام ستراسبورغ (2-1) في المرحلة 16 من الدوري الفرنسي "أعتقد اني لن "أهضمها" ابداً.. كما قلت لزملائي، لا سبب كي يدفع النادي سبب اخفاق المنتخب، هما حالتان مختلفتان".

وأقر هداف مونديال قطر انه امضى "ساعتين عصيبتين" بعد الخسارة بركلات الترجيح أمام الأرجنتين في 18 ديسمبر الجاري على استاد لوسيل، حيث سجل ثلاثية بينها ركلتا جزاء لم تجنب فرنسا الخسارة بركلات الترجيح 2-4 أمام الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي زميله في سان جرمان. ومن نقطة الجزاء، سجل الأربعاء أيضاً، لكن هذه المرة كان هدف الفوز لمتصدر الدوري المملوك قطرياً. أضاف من منطقة المقابلات المختلطة "من الجيد أن تعيد الوصل مع الانتصارات، أن ترتبط بالنادي، المشجعين، الزملاء".

وكات العودة السريعة لابن الرابعة والعشرين مفاجئة إلى تمارين سان جرمان بعد النهائي التاريخي للمونديال "تحدثنا قبل النهائي، وقلت للمدرب (كريستوف غالتييه) اني سأعود، بصرف الظر عن النتيجة، لأني كنت بحال جيدة واريد متابعة اللعب. تنتظرنا مبارتان صعبتان".

وعن السخرية التي تعرّض لها من بعض لاعبي الأرجنتين بعد نهائي المونديال، خصوصا الحارس إيميليانو مارتينيس، قال بطل مونديال 2018 مع فرنسا "الاحتفالات، ليست مشكلتي، لا أهدر طاقتي على مثل هذه الأشياء السخيفة، الأهم بالنسبة لي هو تقديم كل شيء لفريقي، وسننتظر عودة ليو (ميسي) للاستمرار في التسجيل والفوز في المباريات". وأكّد هداف المونديال بثماني محاولات ناجحة وحامل الكرة الفضية وراء ميسي المتوج للمرة الاولى في مسيرته الزاخرة "تناقشت مع (ميسي) بعد المباراة وهنأته. كان هدف حياة بأكملها بالنسبة اليه، وبالنسبة لي أيضاً لكني أخفقت، لذا يجب أن تحافظ دوماً على صورة جيدة".

طباعة