شرط واحد للمغرب للمشاركة في بطولة إفريقية بالجزائر

رهن الاتحاد المغربي لكرة القدم مشاركته في نهائيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين المقررة في الجزائر، برحلة جوية مباشرة من العاصمة الرباط إلى قسنطينة مستضيفة مباريات "أسود الأطلس"، في ظل إغلاق المجال الجوي الجزائري أمام الطائرات المغربية منذ أكثر من عام. وأوضح الاتحاد المغربي للعبة في بيان عقب اجتماع للمكتب المديري أول من أمس أنه بعث برسالة الى الاتحاد الإفريقي بخصوص "احترام بنود دفتر التحملات لاستضافة البطولات الإفريقية، خاصة في ما يخص تسهيل ظروف المنتخبات المشاركة، حيث طالب بسفر المنتخب الوطني الى مدينة قسنطينة التي ستستضيف مباريات النخبة المغربية في هذه البطولة عبر رحلة مباشرة انطلاقا من مدينة الرباط وبواسطة طائرة خاصة للخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي للمنتخبات الوطنية".

وأضاف البيان "في حال رفض ذلك، قرر المكتب المديري بالإجماع عدم المشاركة في هذه البطولة" التي قرر خوض غمارها بمنتخب تحت 23 عاما بدلا من منتخب المحليين المتوج بلقبها في النسختين الأخيرتين عام 2018 على أرضه و2020 في الكاميرون. وستقام البطولة المخصصة للاعبين المحليين في الفترة الممتدة بين 13 يناير والرابع من فبراير المقبلين في الجزائر. ووقع المغرب في مجموعة ثالثة تضم السودان ومدغشقر وغانا. وأغلقت الجزائر مجالها الجوي في 22 سبتمبر 2021 أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع الرباط.

 

طباعة