غضب فرنسي بسبب سخرية أرجنتينيين من مبابي

أظهر عدد من المسؤولين الفرنسيين انزعاجهم وغضبهم من السخرية التي تعرض لها المهاجم الفرنسي كيليان مبابي، من قبل بعض مشجعي الأرجنتين وحارس «التانغو» مارتينيز، وذلك في خضم احتفالات أقيمت في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس للترحيب بعودة المنتخب الفائز بكأس العالم لكرة القدم.

وخلال استقبال الأرجنتين أشعلت مجموعة من المشجعين النار بغطاء نعش مقلد مزين بصليب وصورة لمبابي، كما أمسك مارتينيز بدمية عبارة عن طفل رضيع عليه وجه مبابي، خلال موكب للحافلة المكشوفة التي حملت لاعبي الفريق عبر العاصمة الأرجنتينية.

وقالت وزيرة الرياضة الفرنسية إميلي كاستيرا في تصريح صحافي: «ما حصل غير لائق، ولا أستبعد بحث الأمر مع نظيري (الأرجنتيني)»، وأكدت أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم كتب إلى كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني للعبة بشأن ما حدث.

طباعة