وزيرة الرياضة الفرنسية: حارس الأرجنتين مثير للشفقة

صورة

اعتبرت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا-كاستيرا اليوم أن سلوك اللاعبين الأرجنتينيين بعد الفوز بكأس العالم 2022 في قطر "غير لائق" و"سوقي"، إثر السخرية التي تعرّض لها نجم "الديوك" كيليان مبابي، خصوصاً من الحارس إيميليانو مارتينيس الذي وصفته بأنه مثير للشفقة. وقالت الوزيرة لإذاعة "أر تي أل" الفرنسية إنه "بقدر ما عرف فريقنا الفرنسي كيف يخسر ببراعة، فإن الطريقة التي تصرف بها هذا الفريق الأرجنتيني بعد الفوز لم تكن جديرة بالمباراة التي شاهدناها".

وخصّت أوديا كاستيرا بالذكر الحارس الأرجنتيني مارتينيس الذي شوهد في موكب الاحتفال في بوينوس آيرس وهو يحمل دمية ووجهها مغطى بصورة لمبابي.
ومباشرة بعد المباراة، سُمعت دعوة إلى "دقيقة صمت... لمبابي" من غرفة ملابس المنتخب الأرجنتيني. وسجّل مبابي ثلاثية في المباراة النهائية التي عادت فيها فرنسا من التأخر مرتين، قبل أن تخسر أمام "ألبيسيليستي" بركلات الترجيح، وسجّل فيها مبابي ركلته الافتتاحية في مواجهة مارتينيس.

وقالت الوزير الفرنسية "أجده مثيراً للشفقة. إنه فعل سوقي، وغير لائق، ولا يرقى إلى مستوى المناسبة". وأضافت أن "إيميليانو مارتينيس هذا، لا يميّز نفسه، بل هو مثير للشفقة". وأعربت عن سعادتها لأن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو غريت كتب إلى نظيره الأرجنتيني يشكو من "تجاوزات شاذة" في الاحتفالات. كما أعلن الاتحاد الفرنسي أنه يعتزم تقديم شكاوى ضد المشجعين الفرنسيين الذين نشروا تعليقات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أهدر كينغسلي كومان وأوريليان تشواميني ركلتين ترجيحيتين، فيما أهدر راندال كولو مواني فرصة في الأنفاس الأخيرة من الوقت الإضافي.

 

طباعة