الاتحاد الإنجليزي يجدد الثقة في المدرب ساوثغيت

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، اليوم بقاء جاريث ساوثجيت في منصبه كمدير فني للمنتخب الأول. وكان ساوثغيت (52 عاما) يدرس مستقبله في أعقاب الخروج من بطولة كأس العالم لكرة القدم من دور الثمانية عقب الخسارة 1 / 2 أمام المنتخب الفرنسي، حامل اللقب. وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.أيه.ميديا" أن عقد ساوثغيت مستمر حتى بطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2024 " ولكنه أكد أنه يشعر بالتضارب بشأن البقاء بعد أن شهدت الـ18 شهرا الماضية صعوبات كبيرة. ولكن المدافع الدولي السابق سيظل مدربا للفريق لرابع بطولة كبرى.

وقال مارك بولينجهام الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في بيان :" سعداء للتأكيد بأن جاريث ساوثجيت سيواصل العمل كمدير فني للمنتخب الإنجليزي وسيقود الفريق في حملته بيورو 2024". وأضاف :"يحظى جاريث ومساعده ستيف هولاند دائما بدعمنا الكامل وخططنا لليورو تبدأ من الآن".

وقاد ساوثغيت المنتخب الإنجليزي للوصول للدور قبل النهائي في مونديال روسيا 2018 ونهائي بطولة أمم أوروبا التي أقيمت الصيف الماضي، قبل الوصول لدور الثمانية في قطر. وأثناء الاعداد لمونديال قطر كانت هناك انتقادات كبيرة لساوثغيت بسبب النتائج السلبية.

وهبط المنتخب الإنجليزي للمستوى الثانية في بطولة دوري أمم أوروبا بعدما خسر مرتين أمام المنتخب المجري، وتعادل مرتين أمام المنتخب الألماني والتعادل في مباراة والخسارة في مثلها أمام إيطاليا، وهو ما أدى لوجود تساؤلات كبيرة بشأن مستقبله. ولكن بعد الردود الإيجابية لوصول الفريق لدور الثمانية بالمونديال، أكد ساوثغيت أنه بحاجة لفترة للتفكير لكي يتخذ القرار المناسب.

طباعة