أسطورة كأس العالم قطر 2022.. اختصر 92 عاماً في شهرين (صور)

صورة

أصبح مدرب الوطني المغربي وليد الركراكي أسطورة كأس العالم 2022 في قطر، بعد أن كتب اسمه في سجلات كأس العالم وتاريخها بعد أن أصبح أول مدرب عربي وإفريقي يصل الدور نصف النهائي في بطولات كأس العالم والتي انطلقت عام 1930 وحتى عام 2022 لم تشهد منطقة الدور نصف النهائي في كأس العالم أي تواجد عربي أو إفريقي الذي اقتصر على التواجد من قبل في دور المجموعات ودور الـ16 وربما ربع النهائي لفريقين إفريقيين فقط من قبل.

وأصبح المنتخب المغربي بقيادة المدرب وليد الركراكي الذي تولى تدريب المنتخب المغربي في أغسطس الماضي أي منذ شهرين فقط، هو أول منتخب افريقي يصل لنصف نهائي كأس العالم عبر التاريخ، وأول منتخب عربي أيضاً يصل إلى هذا الدور.

ولم يتمكّن أي لاعب منافس من التسجيل في مرمى المغرب بآخر 18 شوط متتالي من اللعب (أكثر من 14 ساعة لعب) منها لقاء توجه للركلات الترجيحية، وأيضاً لم يسجّل المنافس في مرماهم، وحتى الأن خط دفاع المغرب هو الأقوى في كأس العالم قطر 2022 ودخل مرماهم (هدف عكسي فقط).

وكان الركراكي قد تولى تدريب المنتخب المغربي الأول خلفا لوحيد خليلويتش في أغسطس الماضي/ وبعقد يمتد حتى نهائيات كأس العالم 2026.

وولد وليد الركراكي في بلدية كورباي إيسون في الضواحي الجنوبية في باريس في فرنسا في 23 سبتمبر 1975، ويبلغ الآن من العمر 47 عامًا، ويحمل وليد الركراكي الجنسية المغربية، وكذلك حاصل على الجنسية الفرنسية، وكان ظهير أيمن سبق له تمثيل منتخب المغرب في 45 مباراة دولية.

آخر فريق لعب له وليد الركراكي هو فريق فلوري ميروجيس الفرنسي، وأول فريق لعب له كان فريق راسينج كلوب دي فرانس أو ما يُعرف باسم راسينج باريس في موسم 1998-1999.

وعمل الركراكي كمساعد في منتخب المغرب في الفترة ما بين عامي 2012 2013، وكانت أول تجربة تدريبية له، وعندما تمت إقالة المدرب رشيد الطاوسي في أكتوبر 2013 تم إنهاء عقده أيضًا، وذلك قبل أن يعود بعدها في 2022 ليصبح المدير الفني لمنتخب المغرب.

حقق وليد الركراكي الدوري المغربي موسم 2015-2016 مع فريق اتحاد الفتح الرياضي، وحقق لقب كأس العرش المغربي عام 2014 مع نفس الفريق، كما فاز مع الدحيل القطري بالدوري القطري في موسم 2019-2020، وتوج مع الوداد البيضاوي بلقب الدوري المغربي ودوري أبطال أفريقيا 2022.

طباعة