حادثة تزلج تتسبب في انتهاء موسم حارس ألمانيا والبايرن نوير

انتهى موسم قائد وحارس بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا مانويل نوير بسبب كسر تعرض له في الساق، وفق ما أعلن اليوم على إنستغرام. وقال نوير في رسالة برفقة صورة له في المستشفى "مرحباً أيها الشبان، ماذا يمكنني أن أقول، كان بالإمكان أن أحظى بنهاية عام أفضل من ذلك. خلال بحثي عن السكينة عبر التزلج، تعرضت لكسر في القسم السفلي من الساق".

وأضاف "العملية الجراحية التي خضعت لها في الأمس كانت ناجحة. شكراً جزيلاً للأطباء! لكن يؤلمني أن أعرف بأن الموسم الحالي انتهى بالنسبة لي".
ويأتي هذا الخبر المؤلم لابن الـ36 عاماً، ليُضاف الى خيبة خروجه ومنتخب بلاده من الدور الأول لمونديال قطر نتيجة سقوط صادم في الجولة الأولى أمام اليابان 1-2 ثم التعادل مع إسبانيا 1-1 قبل الفوز غير المجدي على كوستاريكا 4-2.

وانضم نوير الى زميله المدافع الفرنسي لوكا هرنانديز الذي تعرض لإصابة قوية في ركبته اليمنى خلال المباراة الأولى لبلاده في مونديال قطر، ما سيحرمه من مواصلة مشواره مع النادي البافاري لما تبقى من الموسم الذي يستأنف في 20 يناير حين يتواجه فريق المدرب يوليان ناغلسمان مع مضيفه لايبزيغ في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الألماني.

وسيكون على بديله المخضرم الآخر سفين أولرايش (34 عاماً) سد الفراغ الذي سيتركه القائد نوير، لاسيما في موقعة الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي تجمع بايرن بباريس سان جرمان الفرنسي في 14 فبراير ذهاباً في "بارك دي برانس"، و8 مارس إياباً في ميونيخ. ويتصدر بايرن ترتيب الدوري المحلي بـ34 نقطة بعد 15 مرحلة، وبفارق 4 نقاط عن فرايبورغ الثاني و6 عن خصمه المقبل لايبزيغ.

وسبق لنوير أن غاب عن الفريق هذا الموسم بسبب إصابة في الكتف. وأعرب بايرن ميونيخ على لسان رئيس مجلس إدارته الحارس الدولي السابق أوليفر كان عن "صدمتنا جميعاً بخبر إصابة مانويل. سنكون الى جانبه وسنرافقه في طريق عودته (من الإصابة)". وأضاف "سيتغلب على هذه الإصابة الخطيرة وسيعود الى أرض الملعب بالقوة التي كان عليها سابقاً".

أما المدير الرياضي اللاعب البوسني السباق حسن صالح حميدجيتش، فقال بدوره "حقيقة تعرض مانويل لمثل هذا الحادث أمر مروع وأفكارنا معه بالطبع. إنه شخصية قوية وسيعود". ويرتبط الحارس السابق لشالكه بعقد مع النادي البافاري حتى 2024، وهو لم يعلن بعد النهائيات القطرية عن نيته باعتزال اللعب دولياً، وبالتالي ما زال بإمكان المدرب الباقي في منصبه أيضاً هانزي فليك الاعتماد على الحارس الذي لعب تحت إشرافه في بايرن، مع هدف قيادة البلاد الى لقب كأس أوروبا التي تستضيف نهائياتها عام 2024. لكن الجو الكروي العام في ألمانيا غير راضٍ عن أداء نوير الذي تعرض لانتقادات، لاسيما من نجم بايرن السابق لوثار ماتيوس، حامل الرقم القياسي بعدد المباريات بألوان "دي مانشافت". ورأى ماتيوس أن "نوير ارتكب أخطاء لم نعتد عليها معه"، فيما تحدثت صحيفة "بيلد" عن مشاكل داخل المنتخب وتذمر من قبل الحارس البديل مارك - أندري تير شتيغن الممتعض من تفضيل حارس بايرن عليه.

 

طباعة