ميسي يخشى وداع كأس العالم وهولندا تبحث عن الثأر.. موعد المباراة

يخشى الجمهور الأرجنتيني الكبير ومحبي الأسطورة ميسي أن ينتهي اليوم حلم المونديال مرة أخرى وربما لعقود قادمة إذا خسرت الأرجنتين أمام هولنداً في ربع نهائي كأس العالم، وأيضاً في المباريات القادمة وذلك بسبب الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يخوض المونديال الخامس والأخير له في مشواره الكروي، والبداية اليوم ستكون أمام منتخب هولندا الباحث عن فك "نحس المونديال"، والاستمرار في رحلة البحث عن اللقب الأول.

ويلتقي المنتخبان في افتتاح دور الثمانية، على استاد لوسيل بالدوحة، وبعد بداية متعثرة بسقوط صادم أمام السعودية 1-2، أظهرت أرجنتين ميسي أنها قادرة على الذهاب بعيداً في مونديال قطر 2022، والفوز باللقب الأول منذ 1986 والثالث في تاريخها، لكن مواجهة منتخبات من عيار بولندا والمكسيك وأستراليا مختلف تماماً عن الاصطدام بمنتخب يملك تاريخاً كبيراً في كأس العالم، وإن كان من دون ألقاب.

ويستنجد الجمهور الأرجنتيني بليونيل ميسي، صاحب الموهبة التاريخية من أجل إعادة اللقب الغائب منذ عام 1986، وإن فشل في ذلك فربما ينتظر الأرجنتين كثيراً من أجل ظهور موهبة قادرة على إعادة أمجاد مارادونا.

وما يزيد من صعوبة مهمة الأرجنتينيين ونجمهم ميسي اللاهث خلف اللقب الكبير الوحيد الغائب عن خزائنه، أن المنتخب الهولندي يخوض النهائيات بإشراف المحنك لويس فان خال، الذي لم يذق طعم الهزيمة في 11 مباراة خاضها كمدرب لمنتخب «الطواحين» في كأس العالم، فيما مني بهزيمة واحدة في آخر 47 مباراة، وتعود إلى الخامس من مارس 2014 صفر-2 ضد فرنسا.

وترتدي الموقعة طابعاً ثأرياً لفان خال وهولندا، إذ انتهى مشوارهما في مونديال البرازيل 2014 عند نصف النهائي على يد أرجنتين ميسي بركلات الترجيح، بعد التعادل السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي، كما سيعود المنتخبان بالذاكرة إلى زمن بعيد، إلى عام 1978، حين سقطت هولندا مرة ثانية توالياً في النهائي بخسارتها أمام الأرجنتين 1-3.

موعد المباراة بتوقيت الإمارات

هولندا – الأرجنتين (23:00) 

طباعة