مدرب كرواتيا يعلّق على الرقص البرازيلي في كأس العالم 2022

رأى مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش، الخميس، أن بإمكانه مقارنة المباراة المرتقبة ضد البرازيل في الدور ربع النهائي من مونديال قطر 2022 الجمعة، بنهائي كأس العالم 2018 الذي خسره ضد فرنسا.
ويلتقي سيليساو على ملعب المدينة التعليمية مع كرواتيا للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم بعد 2006 و2014، انتهت كلاهما بفوز البرازيل في دور المجموعات.
وبلغت كرواتيا في 2018 المباراة النهائية للمرة الاولى في تاريخها وخسرتها 4-2 امام المنتخب الفرنسي.
وقال داليتش خلال مؤتمر صحافي الاربعاء "أعتقد أن مباراة الغد هي الاصعب، ضد أحد أبرز المرشحين للقب (...) بإمكاني ان أقارنها في نهائي فرنسا لأن فرنسا كانت خصمًا لا يُستهان به".
وتابع "لا شيء أفضل من اللعب ضد البرازيل في ربع النهائي...بإمكاننا ان نحلم في هذه المباراة الاسطورية....نريد الفوز ومواجهة هذا الخصم".
سيلتقي القائد لوكا مودريتش بالعديد من زملائه في ريال مدريد الاسباني أمثال فينيسيوس جونيور ورودريغو وكازيميرو الذي بات الآن في مانشستر يونايتد.
وردًا على سؤال عمّا إذا سيساعده ذلك في توجيه النصائح لزملائه، قال إن فينيسيوس "لاعب رائع ولدينا علاقة جيدة. منذ ان انضم الى ريال أحرز تقدمًا كبيرًا... لدينا مهمة صعبة تتمثل في ايقافه وسأعطي زملائي بعض النصائح وفق رأيي. لا اعرف إذا سيساعدنا ذلك ام لا لكن سأطلعهم على ما أعرف ونحاول تحييد فينيسيوس".

كتابة تاريخ جديد

بلغت كرواتيا ربع النهائي بفوزها الاثنين على اليابان بركلات الترجيح (3-1) بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي (1-1)، فيما كانت المهمة أسهل على البرازيل بفوز كاسح 4-1 على كوريا الجنوبية.
قال داليتش "كنت أتمنى اننا لو حصلنا على ايام راحة اكثر ولكن هكذا هي الامور (...) حققنا نتائج جيدة في كأسَي عالم ولا نرضى بأن نكتفي بهذا"، مضيفًا أن "احتواء نيمار" سيكون مهمًا.
اما مودريتش فرأى "يجب أن نلعب ربما غدًا افضل وأهم مباراة في كأس العالم.. نؤمن بقدراتنا".
كان مودريتش في التشكيلة التي سقطت 3-1 في المباراة الافتتاحية في مونديال 2014 ضد البرازيل، وخرجت بلاده من دور المجموعات.
قال في هذا الصدد "لدينا لاعبون رائعون وأعتقد فرصتنا جيدة.. واجهتُ البرازيل في مناسبات مختلفة وللاسف لم يحالفنا الحظ. نأمل ان نكتب تاريخًا جديدًا. لدينا لاعبون جيدون في جميع الخطوط. يتعين علينا ان نراقب طريقة لعبهم ونحتويهم ونضغط ونبقي المباراة تحت سيطرتنا ونتحكم بها"، مضيفًا "في السابق ثبت ان مثل هذه المنتخبات خسرت ويمكن احتواؤها وان تسقط بنقاط ضعفها".

لا مشكلة في الرقص ولكن..

طٌرحت مسألة احتفال اللاعبين البرازيليين رقصًا التي أثارت حفيظة البعض، لاسيما خلال الفوز على كوريا الجنوبية حيث لم يكتف اللاعبون بالاحتفال سويًا بل رقص معهم مدربهم تيتي الذي أكد الاربعاء أيضًا "سأواصل الرقص".
وردًا على سؤال عمّا إذا كان يرى في ذلك قلة احترام، أجاب داليتش "البرازيليون يحتفلون كما يحتفلون دائمًا. هم شعب يحب الاحتفال والرقص والتعبير عن شخصيتهم وعاداتهم وثقافتهم بهذه الطريقة"، مضيفًا "قلة احترام أم لا؟ لا استطيع ان احكم. لا اريد رؤية لاعبيّ يحتفلون هكذا ولكن هذه ثقافة جميلة وهم يحتفلون هكذا".
في سياق آخر، أشاد مودريتش بمونديال قطر "أعتقد ان التنظيم في كأس العالم والاستادات أمر رائع ونحن على ما يرام وسعداء. من الجميل ان نكون مستقرين وألا نضطر للسفر لمسافات طويلة. هذا جيد في التنظيم".
وعن مستقبله أضاف "انا أركز على اللعب مع المنتخب وأركز 100% على كأس العالم هذه ولا التالية"، مضيفًا مبتسمًا بشأن الحفاظ على لياقته البدنية في سن الـ37 "للاسف الشديد لا يمكني أن أطلعكم على الاسرار فيما يتعلق بشبابي".

طباعة