موقف مؤثر لأبنه حارس بولندا عقب الخسارة من فرنسا (فيديو)

صورة

ظهر حارس مرمى بولندا الرائع تشيزني، بعد مباراة فريقه أمام فرنسا وهو جالس بجوار ابنته يواسيه عقب خروج بولندا من المونديال وذلك أثناء طريقه إلى غرفة تبديل الملابس بعد المباراة.

ونجح تشيزني الذي ودع المونديال بعد الخسارة من فرنسا بنتيجة 3-1 في دور الـ16 في التصدي لركلتين جزاء في المونديال الأولى كانت أمام هداف المنتخب السعودي سالم الدوسري، أما الثانية فكانت أمام الأسطورة ميسي ومنتخب الأرجنتين واستطاع التصدي لها ببراعة وكان على بعد ركلة جزاء واحدة من كتابة أسمه في سجلات التاريخ بالتصدي لثلاث ركلات جزاء في مونديال واحد وهو الرقم الصامد من مونديال منذ عام 1966.

وعقب مباراة فرنسا مع بولندا ظهر حارس بولندا وهو جالس أمام أبنته يحاول مواساتها بعد الخسارة والخروج وظهرت متأثرة من الموقف وهي تبكي ويحاول الحارس البولندي الحديث معها وجلس بجوارها فترة قبل أن يحملها ويغادر المكان.

وصعدا بولندا في المجموعة الثالثة مع الأرجنتين متصدر المجموعة بعد أن جمع 4 نقاط بالفوز على السعودية والتعادل مع المكسيك والخسارة من الأرجنتين ولكنه واجه بطل العالم المنتخب الفرنسي في دور الـ 16 وودع البطولة من المرحلة الثانية.

طباعة