شبهة مؤامرة ضد المكسيك.. بطلها ميسي (فيديو)

أثار فيديو للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومدربه سكالوني الشبهات حول وجود مؤامرة على المكسيك في مباراة الأرجنتين مع بولندا في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية التي تأهل عنها "راقصو التانغو" متصدرين المجموعة فيما حل المنتخب البولندي ثانياً بفارق هدف عن المكسيك التي ودعت رغم فورها على السعودية.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن شبكة "تي واي سي سبورت" الأرجنتينية بأن هناك شبهة مؤامرة بطلها ميسي، ومدربه سكالوني، إذ شعرت جماهير بولندا بتوتر شديد بعد التأخر أمام الأرجنتين بهدفين دون رد خوفا من ضياع بطاقة التأهل لدور الـ16، ثم اتجه بعدها ميسي إلى دكة بدلاء منتخب الأرجنتين ووجه سؤالا لينهض ليونيل سكالوني، ويقترب من ميسي.

 

وأضافت القناة أنه من الواضح أن ميسي كان مهتما بنتيجة المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها التي كانت تجمع بين السعودية والمكسيك، وكانت وقتها المكسيك متقدمة على السعودية 2-صفر.

وأشارت القناة إلى أن المشهد لم ينته عند هذا الحد، حيث سأل ميسي عن موقف بولندا من التأهل، ليرد عليه سكالوني: "إذا سجلنا هدفا في شباكهم سيودعون البطولة، إنهم لا يريدون المزيد.. لا يريدون المزيد".

وكانت الأرجنتين قدمت في الشوط الثاني من مباراة بولندا عرضاً قوياً واندفع لاعبوها بقوة وسجلوا هدفين وكان بإمكانهم تعزيز النتيجة بعدد أهداف أكثر لولا أن انخفض "ريتم" اللقاء وخفف ال"التانغو" الوتيرة بتمريرات غير فعالة أثارت بعض الشكوك في نفوس المراقبين.

يذكر أن تسجيل المنتخب السعودي هدفاً بشبك المكسيك منح بولندا التأهل دون اللجوء إلى قاعدة اللعب النظيف، وستلعب بولندا مع فرنسا في الدور ثمن النهائي فيما ستواجه الأرجنتين المنتخب الأسترالي.

 

 

 

طباعة