لاعب يُضيع أغرب فرصتين في كأس العالم ثم يُحطم دكة البدلاء (فيديو وصور)

صورة

شهدت مباراة بلجيكا وكرواتيا بين وصيف وثالث كأس العالم في النسخة الماضية 2018 أحداثاً غريبة بعد أن ودع وصيف التصنيف العالمي منتخب بلجيكا البطولة من دور المجموعات بعد أن حصد 4 نقاط ليأتي في المركز الثالث بالمجموعة بعد المغرب المتصدر وكرواتيا الوصيف.

وقد يندم هداف المنتخب البلجيكي الأسطوري لوكاكو، على هذه المباراة طوال حياته بعد أن أضاع 3 فرص غاية في الغرابة منهم فرصتين هما الأغرب في المونديال ليضيع على منتخب بلاده فرصة الفوز والصعود إلى الدور الثاني رفقة المنتخب المغربي.

أول الفرص الضائعة كان في الدقيقة 60 بعد أن سقطت الكرة أمام اللاعب داخل منطقة الجزاء والمرمى خالي وسدد في القائم بغرابة شديدة، وفي الدقيقة 87 وصلت الكرة للاعب وهو على بعض خطوتين من خط المرمى منفردا ولكنا لعب الكرة بقدمه العكسية خارج المرمى.

أما أسهل الفرص فكانت في الدقيقة 90 وفرصة الصعود عندما وصلت كرة عرضية للاعب وهو على بعد خطوتين والشباك خالية ولكنها حاول استلام الكرة بصدره بدلاً من تسديدها بالرأس في المرمى الخالي تماما لتودع بلجيكا المونديال بمشهد درامي بسبب هذه الهجمات والفرص الضائعة أمام الهداف التاريخي لمنتخب بلجيكا.

وأظهرت الكاميرا بعد المباراة ردة فعل غاضبة من لوكاكو، بعد أن كان واقفاً مع النجم الفرنسي تيري هنري، ثم اتجه إلى دكة البدلاء وضربها بقبضة يده ليكسرها في ردة فعل غاضبة جداً للاعب.

ويذكر أن المنتخب البلجيكي قد وع البطولة عقب التعادل مع كرواتيا بينما صعد المنتخب المغربي في مفاجأة كبيرة متصدراً مجموعته.

 

طباعة