خبر سعيد لجمهور المنتخب المغربي قبل مواجهة كندا

أكّد مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم وليد الركراكي اليوم في الدوحة، أن حارس مرمى اشبيلية الإسباني ياسين بونو جاهز لمواجهة كندا غدا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة ضمن مونديال قطر. وقال الركراكي في رد على سؤال لوكالة فرانس برس في مؤتمر صحافي عشية المواجهة "ياسين في حالة جيدة، كان يعاني من بعض المشاكل، لم يتمكن من اللعب ولم يلعب وهناك لاعب آخر دخل مكانه وقدم أداءا رائعا وهذا يوضح الروح السائدة داخل صفوفنا".

وكان بونو ضمن التشكيلة الأساسية للمباراة ضد بلجيكا (2-صفر) وخاض فترة الإحماء ووقف مع زملائه خلال عزف النشيد الوطني لكنه شعر بالدوار عقبها، فقرر الركراكي عدم المجازفة بمشاركته والدفع بحارس مرمى الوحدة السعودي منير القجوي المحمدي مكانه. وأضاف الركراكي "تحسّنت الحالة الصحية لياسين، يبقى الحارس الأول في صفوف المنتخب وأحد قادته وسيكون جاهزا لمباراة الغد".

وكان بونو شرح لفرانس برس عقب مواجهة بلجيكا "أنا بحال جيدة، كانت لدي اصابة من مباراة كرواتيا، لا أرغب بتحديد نوعيتها وتجدّدت. أتمنى أن أكون جاهزا لمباراة كندا".
تدرّب بونو بشكل طبيعي الإثنين والثلاثاء لكن طبيعة الإصابة التي تعرض لها والتي رفض الكشف دفعت إلى طرح أكثر من علامة استفهام حول جاهزيته لخوض مباراة كندا، بوابة التأهل إلى الدور ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1986.

ويتقاسم المغرب صدارة المجموعة السادسة برصيد أربع نقاط مع أفضلية فارق الأهداف لرفاق لوكا مودريتش، وبفارق نقطة واحدة أمام بلجيكا الثالثة، فيما خرجت كندا خالية الوفاض بخسارتين متتاليتين. ويملك المنتخب المغربي مصيره بين يديه وسيتأهل في الحالات الثلاث الفوز والتعادل وحتى الخسارة إذا خسرت بلجيكا أو إذا خسرت كرواتيا وكان فارق الأهداف بينهما في مصلحته، وإذا تعادلت بلجيكا وكان فارق الأهداف بينهما في مصلحته.
 

طباعة