مونديال 2022: سكالوني يطالب بالهدوء بعد سحر ميسي

طالب مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني مواطنيه بالهدوء بعدما ساعد النجم ليونيل ميسي "راقصي التانغو" بالإبقاء على آمالهم بالتأهل إلى الدور الثاني قائمة، بالفوز على المكسيك بهدفين نظيفين على استاد لوسيل السبت ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة في مونديال قطر لكرة القدم.

وخاضت الارجنتين ثاني مبارياتها في قطر بعد خسارة تاريخية أمام السعودية 1-2 وظهرها إلى الحائط، إلا انها خرجت فائزة بفضل سحر ميسي وهدف رائع للبديل الشاب إنسو فرنانديس (21 عاماً). ولكن يبقى على رجال سكالوني الفوز على بولندا الأربعاء لضمان التأهل إلى ثمن النهائي.

وعندما سُئل عن الصور التي أظهرت مساعده لاعب خط الوسط الدولي السابق بابلو أيمار وهو على حافة البكاء خلال المباراة، دعا المدرب سكالوني إلى رؤية الأمور من منظور مختلف، قائلاً "يجب أن يكون لديك بعض المنطق، إنها مجرد مباراة كرة قدم". وأضاف "تلقيت رسالة من أخي يقول فيها إنه كان يبكي ولا يمكن أن يكون الأمر كذلك. وكأن الأمر أكثر من مجرد مباراة كرة قدم".

وأردف "أنا لا أشاطر ذلك. يجب أن يفهم اللاعبون أنها مباراة كرة قدم. إذا لم يكن الأمر كذلك، فسيتكرر ذلك في كل مباراة"، مشدداً في الوقت ذاته على انه "من الصعب أن تجعل الناس يفهمون أن الشمس ستشرق غداً، إن فزت أو خسرت. ما يهم هو كيف تفعل الأشياء". وأكد سكالوني انه لن يحتفل بفوز أبطال العالم مرتين (1978 و1986) حالياً خصوصاً أن منتخب "ألبيسيليستي" لم يضمن التأهل، اذ حتّى التعادل أمام بولندا من الممكن أن يطيح به من دور المجموعات.

وقال "سيظن الناس أنني مجنون لكنني بخير، لقد فزنا، سنحتفل وهذا يحدث. غداً علينا الاستعداد للمباراة والأمر شبيه عندما فزنا بنهائي كوبا (أميركا) حين كان علينا التفكير بما سيحدث بعد ذلك". وأضاف "الفرح لا يدوم طويلاً، عليك أن تحافظ على التوازن". وتوقع سكالوني أن ترفع بولندا متصدرة المجموعة برصيد 4 نقاط والتي تحتاج لنقطة يتيمة للتأهل إلى ثمن النهائي من مستواها الفني والبدني أمام وصيفتها الأرجنتين الثانية بفارق الأهداف عن السعودية. فيما تتذيل المكسيك القاع برصيد نقطة.

قال "بولندا صعبة للغاية، الجميع يلعبون بشكل مختلف (ضد الأرجنتين). لا يبدلون (أسلوبهم) فقط من أجل ليو (ميسي)، بل من أجل جميع اللاعبين الآخرين واحتراماً للأرجنتين". من ناحيته، أقرّ ميسي أن الأيام الأربعة بين السقوط أمام السعودية والفوز على المكسيك كانت صعبة جداً على اللاعبين. وقال "كان الأمر غير مريح بالنظر إلى الهزيمة في المباراة الافتتاحية وهو ما لم نتوقعه". وتابع صاحب هدفين وتمريرة حاسمة في المونديال "كانت الأيام طويلة جداً، وهذا ما شعرت به. كنا حريصين على الحصول على فرصة لتغيير هذا الوضع. كنا نعلم أنها كانت مباراة حاسمة. إذا لم نفز خرجنا، وإذا فزنا ستكون لدينا فرصة أخرى".

وأضاف أفضل الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 7 مرات "لحسن الحظ تمكنا من الفوز وكان ذلك عبئاً ثقيلاً على أكتافنا وكنا سعداء. نشعر براحة البال، تتعلق الامور بنا مرة أخرى". وبدت الأرجنتين مفككة وافتقرت إلى الأفكار في الشوط الأول أمام المكسيك، لكن التغييرات التي أدخلها سكالوني ساعدت ميسي ورفاقه في وضع المنافس تحت ضغط أكبر وفي النهاية كسر "البرغوث" الصغير الجمود في الدقيقة 64 بتسديدة ساحرة من خارج منطقة الجزاء.

 

طباعة