أسطورة كأس العالم القادمة.. يحاكي بيليه ويتفوق على ميسي ورونالدو

أثبت النجم الفرنسي كليان مبابي، أنه أسطورة كرة القدم القادم وقادر على تحطيم كافة الأرقام على المستوى الدولي إذا خدمته الظروف بمجموعة جيدة من اللاعبين في المنتخب على المستوى الدولي وهو ما حدث في كأس العالم 2018 وأحرز لقب كأس العالم وهو في عمر 19 سنة معيداً تاريخ الأسطورة بيليه، وذلك بعدما قاد منتخب بلاده للفوز في ديربي أوروبي قوي أمام الدنمارك محرزاً هدفي المباراة ليقود فريقه إلى دوري الـ16 رسمياً ويكون أول منتخب يصعد رسميا إلى هذا الدور.

وحصد كيليان مبابي ، جائزة أفضل لاعب في مباراة فرنسا والدنمارك، المقدمة من اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم.، بعد الاداء المميز الذي قدمه اللاعب خلال أحداث اللقاء، وتسجيل هدفي منتخب فرنسا، ليقود فرنسا لدور الـ 16 لبطولة كأس العالم، كما رفع مبابي رصيده من الأهداف لـ 3 في بطولة كأس العالم 2022، متصدرًا قائمة هدافي البطولة مناصفة مع الاكوادوري إينير فالنسيا.

وعقب إحراز لقب كأس العالم عام 2018 وأحرز هدفين في مباراة اليوم أمام الدنمارك ضرب مبابي عدد كبيراً من الأرقام متفوقا على ميسي ورنالدو أولها وصول اللاعب خلال عام 2022 إلى تسجيل 50 هدف بواقع 43 هدف مع فريقه الفرنسي باريس سان جيرمان، إضافة إلى 7 أهداف مع المنتخب الفرنسي.

وعلى مستوى تاريخ كأس العالم وصل اللاعب الفرنسي إلى كيليان مبابي إلى عدد 7 أهداف في 9 مباريات فقط حتى الان وهو في عمر 23 عام وهو نفس عدد الأهداف الذي أحرزه ليونيل ميسي (34 عام) ولكن في 20 مباراة، إضافة إلى أنه يفرق بهدف واحد فقط عن كريستيانو رونالدو الذي أحرز 8 أهداف في 5 مشاركات حتى الان وهو في عمر 37 عام.

وأعاد النجم الفرنسي مقارنته بأفضل لاعب في تاريخ كرة القدم البرازيلي بيليه، حيث أصبح مبابي، ثاني لاعب يسجل 7 أهداف في كأس العالم قبل الوصول إلى سن الـ 24 بعد البرازيلي بيليه.

 

 

 

طباعة