المنتخب القطري يودع المونديال بعد الخسارة من السنغال.. تعرّف إلى السبب

انتهت رحلة المنتخب القطري في كأس العالم اليوم بعد الخسارة في الجولة الثانية من دور المجموعات عن المجموعة الأولى أمام المنتخب السنغالي بنتيجة قاسية 3-1. ودفع المنتخب القطري الثمن باهضا لخسارته في الجولة الافتتاحية أمام الاكوادور 0-2. وحسابيا فرصة العنابي ضئيلة للغاية، بل لا تكاد تذكر في المرور إلى الدور الثاني، كونه بدون نقاط، مقابل 3 نقاط لكل من السنغال والاكوادور وهولندا.

وقبل لقاء هولندا والإكوادور في وقت لاحق اليوم، سيضمن أحدهما نقطة على الأقل، بينما يضمن أحد المنتخبين، السنغال أو الإكوادور نقطة على الأقل في لقائهما الاخير في ختام الدور الأول، بينما قطر في حال فوزها على هولندا، وهو أمر مستبعد، فلن يعني شيئا بالنسبة لها، كونه سيظل فوزا شرفيا.

أما بصيص الأمل فهو في فوز الأكوادور على هولندا، ثم فوز الإكوادور على السنغال، وفوز قطر على هولندا، وتساوي الثلاثة في ثلاث نقاط، ووقتها يتم الرجوع إلى آلية التأهل في هذه الحالة، لكن هذا يفترض خسارة هولندا أمام الإكوادور وهو أمر مستبعد جدا، ثم خسارة هولندا من قطر، وهو أيضا مستبعد للغاية، وكذلك استبعاد أيضا أن تلعب الإكوادور للفوز وهي ضامنة للتأهل أمام السنغال، ما يعني عمليا، انتهاء رحلة قطر بالخسارة اليوم أمام السنغال.

وسجل ثلاثية السنغال بولاي ديا في الدقيقة 41، ثم أضاف فامارا ديدهو الثاني في الدقيقة 48، بينما الثالث من بامبا دينغ في الدقيقة 84، في المقابل لم يغير هدف محمد مونتاري شيئا بالنسبة لقطر.

 

طباعة