إصابة نيمار تثير الفزع في البرازيل

تعرّض نجم منتخب البرازيل نيمار لاصابة في الكاحل الايمن حيث غادر الملعب وهو يعرج، وذلك في المباراة التي فاز بها منتخب بلاده على صربيا 2-صفر في مونديال قطر 2022. ولاحقا كشف طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لازمار عن وجود التواء في الكاحل، حيث سيخضع يخضع نيمار لصور اشعة بعد 24 ساعة. وشرح "علينا الانتظار ما بين 24 و 48 ساعة لإجراء تقييم آخر" لخطورة هذه الإصابة واحتمال غيابه.

وأثارت الإصابة فزعا كبيرا بين جمهور البرازيل، خاصة في ظل الرهان الكبير على نيمار لقيادة "السامبا" إلى التاج العالمي. واثناء وجوده على دكة البدلاء، خلع لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي الحذاء من قدمه اليمنى ونزع جوربه وواقي الساق، وفي الصور التي التقطها مصورو وكالة فرانس برس، ظهر تورم بحجم البيضة في اسفل قدمه. ثمّ ظهر نيمار وهو يعرج عند عودته إلى غرفة تبديل الملابس.

ويملك نيمار تاريخا حافلا مع الاصابات، وتحديدا في كاحله الايمن في عام 2019، والتي ابعدته آنذاك عن المشاركة في كوبا أميركا. كما أصيب اصابة قوية بكسر في الظهر في مواجهة الدور ربع النهائي من مونديال 2014 امام كولومبيا حرمته من استكمال المشوار في النسخة التي استضافتها البرازيل.
وظهر نيمار نشيطًا للغاية في المباراة التي اقيمت في استاد لوسيل حيث ستقام المباراة النهائية في 18 ديسمبر، وكان من ابرز لاعبي المنتخب البرازيلي حتى خروجه في الدقيقة 80. ويواجه المنتخب البرازيلي الطامح لاحراز لقب كأس العالم للمرة السادسة نظيره السويسري الاثنين المقبل.

طباعة