ميسي يكشف عن رأيه في مستوى منتخب السعودية.. ويطلب من زملائه عدم تبرير الخسارة القاسية

أكد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه «لا توجد أي أعذار»، بعد الخسارة الموجعة التي تلقاها منتخب بلاده أمام نظيره السعودي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في قطر.

وحقق منتخب السعودية اليوم الثلاثاء انتصارا تاريخيا على نظيره الأرجنتيني، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمامه إلى انتصار بنتيجة 2 / 1، على ملعب (لوسيل) في افتتاح مباريات المنتخبين بالمجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات لمونديال قطر.

وتقدم منتخب الأرجنتين، الذي يعد أحد المرشحين البارزين للتتويج بلقب البطولة للمرة الثالثة في تاريخه، بهدف حمل توقيع ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة، حيث بدا أنه في طريقه لتحقيق انتصاره الأول في المجموعة، التي تضم أيضا منتخبي المكسيك وبولندا.

إلا أن تسجيل هدفين في غضون خمس دقائق بواسطة صالح الشهري وسالم الدوسري قلب الأمور رأسا على عقب لصالح المنتخب السعودي، ليتعرض فريق ميسي لأحد أكبر الصدمات في تاريخ المونديال.

واعترف ميسي بأنه ينبغي على زملائه ألا يسعوا لتبرير الخسارة الصادمة، حيث أكد للصحفيين عقب اللقاء إنه «لا توجد أعذار».

شدد ميسي «إنها ضربة قاسية جدًا للجميع، لم نتوقع أن نبدأ البطولة على هذا النحو».

أضاف ميسي «سنكون متحدين أكثر من أي وقت مضى. هذه المجموعة قوية وهو ما ظهر بالفعل».

أوضح قائد منتخب الأرجنتين «هذا وضع كان ينبغي ألا نمر به منذ وقت طويل. يتعين علينا الآن أن نظهر أن هذه مجموعة حقيقية».

أشار ميسي «تحدث الأشياء لسبب ما. يجب أن نستعد لما هو قادم وعلينا أن نفوز في المباراتين القادمتين وهذا يتوقف علينا».

وعقب هدف ميسي المبكر، أحرز رجال المدرب ليونيل سكالوني ثلاثة أهداف قبل نهاية الشوط الأول، لكن تم الغائها جميعا بداعي التسلل، قبل أن يظهر المنتخب السعودي بوجه مغاير تماما في الشوط الثاني، الذي تحلى خلاله بالكثير من الشجاعة.

أثنى نجم باريس سان جيرمان الفرنسي على دفاع المدرب هيرفي رينار، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنه كان بإمكان الأرجنتين فعل المزيد لاختراق الحصون السعودية.

أكد ميسي «كنا نعلم أن المنتخب السعودي يمتلك لاعبين أكفاء. يمكنهم تحريك الكرة بشكل جيد والتقدم كثيرا في الخط (الدفاعي)».

وكشف قائلا «لقد عملنا على ذلك، ولكن لهذا السبب ألغيت الأهداف الثلاثة الأخرى التي أحرزناها. ربما لم نجد اللحظة المناسبة لتجنب الوقوع في مصيدة التسلل».

أنهت تلك المباراة سلسلة عدم الخسارة للمنتخب الأرجنتيني، الذي حافظ على سجله خاليا من الهزائم في 36 مباراة متتالية، لتحرمه من معادلة الرقم القياسي العالمي، الذي يمتلكه حاليا منتخب إيطاليا بتفادي الهزيمة في 37 لقاء متتاليا.

ويشعر ميسي أن منتخب الأرجنتين بحاجة لاستعادة اتزانه سريعا وإنقاذ حملته في كأس العالم، التي يسجل فيها نجم برشلونة الإسباني السابق ظهوره الخامس والأخير.

أكد ميسي «إنها المباراة الأولى. الأمر متروك لنا لتصحيح الخطأ الذي ارتكبناه».

ويستعد منتخب الأرجنتين، حامل لقب كأس أمريكا الجنوبية (كوبا أميركا) لمواجهة منتخب المكسيك، في مواجهة حاسمة بينهما يوم الأحد المقبل بالجولة الثانية للمجموعة، قبل أن يختتم لقاءاته في مرحلة المجموعات بمواجهة منتخب بولندا في نوفمبر الجاري.

طباعة