مونديال 2022: السعودية تستقبل كرواتيا ودياً قبل المشوار السادس

يختتم المنتخب السعودي لكرة القدم تحضيراته لمونديال قطر 2022، عندما يواجه كرواتيا الأربعاء على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض في مباراة ودية دولية هي الأولى بين المنتخبين.

واستعد «الأخضر» لكأس العالم عبر ثلاث مراحل، كانت الأولى والثانية في إسبانيا ولعب خلالها 4 مباريات ودية، بينما كانت المرحلة الثالثة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث أقام معسكراً لمدة 25 يوماً خاض خلاله 5 مباريات ودية فاز في اثنتين وتعادل في ثلاث.

وتشارك السعودية في كأس العالم للمرة السادسة، أفضلها في الأولى عام 1994 عندما بلغت دور الـ16.

تخوض أولى مبارياتها في المونديال الثلاثاء المقبل أمام الأرجنتين ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً المكسيك وبولندا.

وكان الفرنسي هيرفيه رونار المدير الفني للسعودية، أعلن الجمعة الماضي عن القائمة النهائية التي ضمت 7 لاعبين سبق لهم المشاركة في المونديال الماضي عام 2018 في روسيا.

وجّه رونار رسالة تحفيزية للاعبين الذي وقع عليهم الاختيار، قال فيها «وصفوها بأنها لعبة تافهة، كرة مستديرة مليئة بالهواء، لكنها غيرت كل القواعد، غيرت التاريخ، حولتني إلى محارب، يحارب من أجل أحلامك وأحلامهم، هذه الشعلة بداخلك، لا تستسلم أبداً، يوماً ما ستحصل على فرصتك، وحينها ستلعب من أجل عائلتك، من أجل وطنك والجميع سيراك، وحينها ستعلم أنك تستحق أن تكون هنا».

وتابع «ستنغمس في هذه اللعبة، وستكون لحياتك معنى، لأنك دائماً لديك الدافع، وستعلم بأن العالم سيختبرك، ولكن ثق بأن أقدامك ستحملك دائماً، لأن هذه اللعبة محورها الحركة بالأقدام والتقدم للأمام، والتقدم مع فريقك للقمة، البعض عليه أن يهاجم، والبعض عليه أن يحمي ويراقب، والبعض عليه أن يحافظ، والبعض عليه أن يدافع، وكما يقول الصوت الذي يتردد دائماً داخل رأسي، إلى الأمام أيها المحاربون».

ومن المنتظر أن يزج رونار بالعناصر الأساسية التي سيعتمد عليها في المباريات الرسمية، لاسيما بعد تعافي سلمان الفرج وسلطان الغنام وصالح الشهري من الإصابات ووصولهم الى الجاهزية.

وكان المهاجم فهد المولد استُبعد عن تشكيلة بلاده «كإجراء احترازي» الأحد بسبب قضية منشطات، واستدعي نواف العابد بدلا منه.

أما المنتخب الكرواتي، وصيف النسخة الأخيرة، فيعتبر المباراة اختباراً مناسباً قبل مواجهة المنتخب المغربي في 23 الجاري ضمن مجموعة سادسة تضم أيضاً بلجيكا وكندا.

طباعة