10 آلاف مشجّع و300 شرطي وعسكري من فرنسا الى المونديال

أعلن السفير الفرنسي في قطر جان-باتيست فيفر أنّ عشرة آلاف مشجّع فرنسي على الأقلّ سيحضرون المونديال وأن 300 عسكري وشرطي فرنسي سيشاركون في تأمينه، رافضا فكرة "مقاطعة" العرس الكروي.
وفي مقابلة تلفزيونية بثّت مساء الإثنين، حلّ السفير الفرنسي ضيفاً على قناة "الكأس" الرياضية المحلّية حيث تكلّم باستفاضة وبلغة عربية متقنة عن موقف بلاده من الدعوات التي أطلقت لمقاطعة المونديال الذي تنطلق مباراته الأولى في 20 الجاري.
ولفت لوفيفر إلى استطلاع للرأي أجري أخيراً في بلده وأظهر أنّ "60% من الفرنسيين سيتابعون كأس العالم، وهذا يعني 10%أكثر مما كانت عليه النسبة في مونديال روسيا".
وأضاف "وفقاً لآخر المعلومات المتوفّرة لديّ، هناك حوالي عشرة آلاف فرنسي حصلوا على بطاقة هيّا، وهذا يعني أنّ هناك 10,000 فرنسي على الأقلّ سيأتون إلى قطر لحضور كأس العالم، فهذا دليل على أنّ الصورة التي لدينا في فرنسا هي إيجابية أيضاً".
كما كشف السفير الفرنسي أنّ بلاده سترسل إلى قطر 300 عنصر من وزارتي الدفاع والداخلية للمشاركة في ضمان أمن المونديال. "هذه مساهمتنا لأمن كأس العالم ولأمن المشجعين ولأمن دولة قطر".


 

طباعة