غاريث بيل بعد "تتويج هوليوودي": أنا بارع في النهائيات

كرر غاريث بيل عادة التسجيل في النهائيات بعد أن أحرز هدفا مؤثرا بالدقيقة 128 في تتويج لوس أنجليس إف سي بلقب الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة القدم لأول مرة يوم أمس. وقبل نهاية الوقت الإضافي في نهائي الدوري الأمريكي أمام فيلادلفيا يونيون هز بيل، جناح ريال مدريد السابق، الشباك برأسه ليحسم التعادل 3-3، ثم تفوق لوس أنجليس بركلات الترجيح ‭ ‬3-صفر. وشارك بيل (33 عاما) بديلا في وقت متأخر بالوقت الإضافي بعد أن غاب عن الأدوار الإقصائية بسبب إصابة بالمعصم، لكنه ترك بصمة لن تنسى في لوس أنجليس.

وخلال تجربته مع ريال سجل بيل في مباراتين نهائيتين لدوري أبطال أوروبا، حين هز شباك أتليتيكو مدريد وأحرز ثنائية أمام ليفربول تتضمن ركلة خلفية مذهلة، كما أحرز هدفا شهيرا أمام برشلونة بعد سباق سرعة في نهائي كأس الملك، ليساعد فريقه الإسباني السابق في التتويج بكل هذه الألقاب. وقال بيل، المنضم إلى لوس أنجليس في يوليو تموز الماضي، للصحفيين "من الرائع دائما التسجيل في النهائيات، ويبدو أنني بارع في ذلك".

وأضاف المهاجم الذي سيقود ويلز في كأس العالم في قطر هذا الشهر "إنه انجاز كبير ومهم للنادي وللجماهير، أتيت إلى هنا للمساعدة في الفوز بالدوري". وتابع "يمكن رؤية الجميع سعداء الآن، الجماهير والمدينة، من المهم لهذا النادي الانتقال للمستوى التالي وأعتقد أن بهذا التتويج أظهرنا تطورنا. اللقب مميز وخاصة بالنسبة لي، أول لقب كبير هنا وأتمنى تحقيق المزيد في المستقبل".

وقال ستيف تشيروندولو مدرب لوس أنجليس عن هدف التعادل القاتل "بيل يبقى بيل، يفعل ذلك في التدريبات، عندما يكون بحالة جيدة وبلياقة مناسبة يصنع الفارق، لهذا دفعنا به في هذه اللحظات".

طباعة