رئيس الاتحاد الآسيوي يدعو أسرة كرة القدم للتوحد خلف كأس العالم في قطر

مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، طالب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أسرة كرة القدم العالمية بالوقوف متوحدين بصلابة خلف هذا الحدث العالمي المميز.

وتقام نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، خلال الفترة من 20 نوفمبر الجاري وحتى 18 ديسمبر المقبل، حيث ستكون هذه هي المرة الثانية التي تقام فيها البطولة بدولة آسيوية، بعد نسخة عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: «تعود كأس العالم إلى قارة آسيا بعد غياب طويل استمر 20 عاما، وهي تقام في وقت صعب للغاية، حيث أن العالم لا يزال يتعافى من آثار الجائحة الخطيرة، وبالتالي هنالك مشاعر بعدم الثقة لدى البعض نتيجة مجموعة من العوامل المختلفة».

وأضاف الشيخ سلمان في التصريحات التي نشرها الاتحاد الآسيوي بموقعه على الإنترنت اليوم السبت: «لكن لا توجد أي رياضة أخرى تمتلك مثل هذه القدرة الرائعة على جمعنا بروح الإيجابية والمتعة والحماس والتفاؤل، ولا توجد أي بطولة أفضل من كأس العالم من أجل نشر رسالة قوية وجماعية للنوايا الطيبة والسلام في هذه الأوقات الصعبة».

وتابع: «الجهود الاستثنائية التي تقوم بها دولة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد القطري لكرة القدم وكذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم وبقية الأطراف، سوف تضمن أن تحقق كأس العالم 2022 في قطر نجاحا رائعا، وسوف تبقى في الذاكرة خلال السنوات المقبلة».

وأضاف: «الآن أكثر من أي وقت سابق، يجب أن نشيد بإخلاص بكل الجهود التي بذلت، ويجب أن نعرض تقديم كل دعمنا للبطولة، من أجل مساعدة كرة القدم على تحقيق مقوماتها الحقيقية، وكذلك على بناء جسور التضامن والسلام عبر هذه اللعبة الجميلة».

وشدد الشيخ سلمان على أهمية تنفيذ بطولة ناجحة، وقال: «نجاح بطولة كأس العالم في قطر هو ضرورة كبيرة حاليا، لأن ذلك مفتاح التأكيد على روح التفاهم والتضامن والترويج لها، وأنا أعرب عن أملي العميق أنه في هذه الأوقات الحافلة بالتحديات، لن يكون بإمكان أي شيء أن يلهينا عن الاستمتاع بهذه اللعبة الرائعة، والتي تعتبر أداة توحدنا على الخير، وتمتلك القدرة على جمعنا معا».

وأوضح: «الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يقف بصلابة مع دولة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد القطري لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم، ويؤكد دعمه الكامل والتزامه الثابت من أجل ضمان نجاح كأس العالم 2022 في قطر».

وتشهد نهائيات كأس العالم 2022 في قطر مشاركة قياسية من قارة آسيا، من خلال تواجد ستة منتخبات، إلى جانب مشاركة 19 حكما من قارة آسيا.

طباعة