خروج نادال ومدفيديف وبداية سريعة لألكاراس في "تنس باريس"

ودّع الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً عالمياً والروسي دانييل مدفيديف الثالث دورة باريس-بيرسي للماسترز لكرة المضرب في ظهورهما الأول في الدور الثاني. وجاء خروج نادال الذي لم يشارك في أي دورة منذ خسارته في ثمن نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في بداية سبتمبر على يد الأميركي تومي بول (31 عالمياً) 6-3 و6-7 (4-7) و1-6.

ولم تكن حال الروسي مدفيديف أفضل اذ سقط بدوره في مباراته الاولى في الدور الثاني أمام الاسترالي أليكس دي مينور الخامس والعشرين 6-4 و2-6 و7-5. وغاب نادال، ابن الـ 36 عاماً والمتوج ببطولتي أستراليا المفتوحة ورولان غاروس الفرنسية في بدايةالعام ليرفع رصيده من الالقاب في الغراند سلام إلى 22، عن الملاعب بسبب اصابات متكررة (انسحب من نصف نهائي ويمبلدون)، كما أصبح أباً للمرة الأولى أخيراً. وبدا أن نادال يتحكم بالمباراة بعد فوزه بالمجموعة الأولى، في حين عانى بول للسيطرة على كراته. غير أن مستوى "الماتادور" تراجع تدريجياً قبل أن يستسلم نهائياً في المجموعة الثالثة الحاسمة.

 

طباعة