أغرب حالة في تاريخ كرة القدم.. تنفيذ ركلة جزاء بدون حارس مرمى! (فيديو)

شهدت مباراة في إحدى البطولات الإقليمية الإسبانية، حالة غريبة للغاية، بلجوء حكم المباراة، وبعد 15 دقيقة من إطلاقه لصافرة نهاية المباراة، للتراجع عن قراره ومنح الفريق الضيف سبورتينغ كابلاتيلاس، لركلة جزاء نفذت في مرمى خالٍ من حارس المرمى، خصوصاً أن لاعبي الفريق المضيف أوزوكويا كانوا قد غادروا أرضية الملعب مباشرة بعد إطلاق الحم لصافرة نهاية المباراة ظنأ منهم بأن المباراة انتهت.
وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية: "إن حكم المباراة اضطر في الوقت بدل الضائع والنتيجة كانت تشير إلى التعادل الإيجابي (2-2)، إلى إطلاق صافة النهاية في الوقت بدل الضائع، بعد سقوط لاعب الفريق الزائر كريستيان دي لامتا داخل منطقة الجزاء، إلا أن سرعان ما تبين للحكم مدى خطورة إصابة دي لامتا، ليتراجع عن قراره بعد 15 دقيقة شكلت المدة التي استغرقتها سيارة الإسعاف لنقل اللاعب، باحتساب الحكم لركلة جزاء للضيوف، والأمر بتنفيذها رغم عدم وجود حارس الفريق المنافس أو أي من لاعبي أوزوكويا الذي غادروا أرضية الملعب إلى غرفة الملابس ظناً منهم أن المباراة قد انتهت".

 

ووصفت الصحيفة الإسبانية الحادثة بالأكثر غرابة في كرة القدم، بقولها: "امتثل لاعب سبورتينغ، ميغل فوينتيس، لقرار الحكم، وقام بتنفيذ ركلة الجزاء في المرمى الخالي من حارس المرمى، مسجلاً بنجاح هدف الفوز لفريقه، وانتهاء المباراة بأكثر صورة سريالية ممكن تخيلها المرء في كيفية الفوز بعالم كرة القدم".

 

 

 

طباعة