ليفربول يتغنى بمحمد صلاح رغم الخسارة التاريخية

تغنى عدداً من جماهير ليفربول بالنجم المصري محمد صلاح، عقب الخسارة التاريخية لليفربول أمام ليدز يونايتد، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "أنفيلد"، بعد أن أصبح "الفرعون" المصري، ثاني أفضل الهدافين في تاريخ ليفربول ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز (منذ بداية حقبة البريميرلييغ عام 1992) برصيد 122 هدفا، متجاوزا بفارق هدف أسطورة "الريدز" المعتزل ستيفن جيرارد.

وومن جانب أخر ذكرت شبكة "أوبتا" العالمية، عن خسارة ليفربول أمام ليدز يونايتد، أنه لأول مرة في مسيرته مع ليفربول، تلقى الهولندي فان دايك، الخسارة مع فريقه على ملعب "الأنفيلد" في الدوري الإنجليزي، وأوضحت أن تلك السلسلة قد كُسرت بعد خوض 70 مباراة، حيث فاز فان دايك مع ليفربول في ملعبهم في 59 لقاء، وتعادل في 11، قبل الخسارة التاريخية.

وتفاعلت جماهير ليفربول مع أداء محمد صلاح، حيث كتب أحد المغردين عبر موقع تويتر: "ألف خطأ دفاعي، وباء إصابات في جميع المراكز، نسخة لمحمد صلاح بعيدة جداً عن العام السابق، باستثناء بعض التألق، كلوب يعيش على ما فعله ليفربول في موسم 2020/21"، وقال مغرد أخر: "ليفربول جدد مع واحد من أعظم اللاعبين في تاريخ النادي (محمد صلاح)، لعدم منحه فريقًا لائقًا، صلاح أنت بريء!".

وتمكن محمد صلاح من تسجيل هدف التعادل لصالح ليفربول في الدقيقة 14 من عمر الشوط الأول، ولكن ليدز سجل هدفًا قاتلًا في الدقيقة 89، وبات النجم المصري محمد صلاح ثاني أفضل هداف في تاريخ ليفربول على أرضه برصيد 70 هدفاً، محطما رقما آخر لجيرارد أيضا، بينما يتصدر الأسطورة روبي فاولر القائمة برصيد 85 هدفا.

ويتبقى لمحمد صلاح 6 أهداف عن الرقم القياسي الذي يملكه روبي فاولر برصيد 128 هدفا في حقبة "البريميرلييغ" منذ عام 1992، كما يحتل محمد صلاح المركز السابع في قائمة أفضل هدافي ليفربول في الدوري الإنجليزي، ويحتاج إلى هدف آخر، لمعادلة رقم جاك باركنسون صاحب الـ123 هدفا.

ورفع محمد صلاح رفع رصيده إلى 11 هدفا هذا الموسم ليصبح ثاني أكثر لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز تسجيلا للأهداف في كل المسابقات خلف النرويجي إيرلينغ هالاند مهاجم مانشستر سيتي الذي سجل 22 هدفا.

 

 

طباعة