رونالدو يهاجم زملاءه ويصف عودته إلى مانشستر يونايتد بـ"الكارثة"

صورة

ذكرت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية اليوم أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مستاء بشدة من عودته الثانية والحالية إلى فريقه مانشستريونايتد الإنجليزي، منذ الموسم الماضي، وليس فقط بسبب أزمته الحالية مع المدرب الهولندي تن هاغ. وقالت إن رونالدو وخلال لقاء مع أحد المسؤولين الكبار في مناسبة سابقة نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قال له إنه "يشعر أن عودته إلى مان يونايتد كارثة"، مشيرا إلى أنه ندم بشدة على ذلك. وجاء ذلك خلال كتاب جديد تحت عنوان "ميسي ضد رونالدو، صراع واحد وأسطورتين.. المرحلة التي أعادت صياغة كرة العالم".

ويذكر الكتاب بالتفصيل كلام رونالدو خلال لقاء سابق، حين كان يدربه الألماني رانجنيك الذي تولى المهمة مؤقتا الموسم الماضي، وقال رونالدو إن سبب وصفه العودة بـ"الكارثة"، أنه اكتشف أن النادي كما هو حين تركه في 2009، وان مركز التدريبات في كارينتون لم يستفد من اي استثمارات، كما أن اللاعبين غير جديرين بالثقة، وليس لديهم التزام للفريق.

يذكر أن رونالدو انتقل من مان يونايتد إلى ريال مدريد صيف 2009، وقدم سنوات أسطورية مع "الملكي" حقق خلالها كل شيء تقريبا، قبل أن ينضم إلى يوفنتوس في صيف 2018، وقدم معه مواسم مميزة، رغم عدم فوزه بدوري الأبطال، ثم قرر العودة في صيف 2021 إلى مان يونايتد، ورغم انه كان ثالث هدافي الدوري الممتاز الموسم الماضي، لكنه شعر بخيبة أمل كبيرة، وقرر ترك الفريق رسميا في الصيف الماضي، وتقدم بطلب في هذا الشأن، لكن إدارة النادي والمدرب تن هاغو رفضوا ذلك مرارا، وأجبروه على البقاء، وعانى بسبب عدم الدفع به أساسيا، إلا في مباريات ثانوية.

ويشعر رونالدو حاليا بمرارة كبيرة، ويخشى أن يتسبب ذلك في عدم مشاركته مع منتخب بلاده في آخر مونديال عمليا بالنسبة له "قطر 2022" كونه حاليا في الـ37 من عمره. وسبق أن أكدت صحيفة "ذي الصن" أن رونالدو مقتنع بشدة بمغادرة المان في يناير المقبل، وانه حصل على اتفاق غير معلق مع إدارة النادي لوضع حد للأزمة المستمرة بينه وبين المدرب الهولندي.

طباعة