دي بروين يمنح مانشستر سيتي الفوز على ليستر في غياب هالاند

سجّل البلجيكي كيفن دي بروين ضربة حرة رائعة منح فيها مانشستر سيتي حامل اللقب فوزاً صعباً على مضيفه ليستر سيتي 1-صفر، السبت في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، رغم غياب زميله المهاجم الفتاك النروجي إرلينغ هالاند بسبب الاصابة.

وقفز سيتي موقتا إلى الصدارة مع 29 نقطة من 12 مباراة، بفارق نقطة عن أرسنال الذي يستقبل الأحد نوتنغهام فوريست متذيل الترتيب.

في الشوط الأول، نجح الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز مدرّب ليستر باحتواء البطل الذي سيطر على الاستحواذ. ووقف حارس ليستر الويلزي داني وورد في وجه القائد الألماني إيلكاي غوندوغان، الإسباني رودري، البرتغالي برناردو سيلفا، ودي بروين.

وافتقد مانشستر لهالاند (22 عاماً) متصدر ترتيب الهدافين مع 17 هدفا بفارق شاسع عن أقرب منافسيه هاري كاين (10)، ولعب بدلاً منه الأرجنتيني الشاب خوليان ألفاريس القادم الصيف الماضي من ريفربلايت، فيما جلس فيل فودن والجزائري رياض محرز على مقاعد البدلاء.

وكان هالاند خرج بين الشوطين في مواجهة بوروسيا دورتموند الألماني منتصف الأسبوع في دوري أبطال أوروبا لاصابة بقدمه، كما يفتقد فريقه كايل ووكر وكالفين فيليبس على الأقل حتى كأس العالم.

مطلع الشوط الثاني، لعب دي بروين ماسة قاتلة حلقت فوق الحائط البشري وسكنت المقص الأيمن البعيد (49)، مسجلا ثالث أهدافه هذا الموسم.

ومن أصل أهدافه الستين في الدوري الإنكليزي، سجّل نجم منتخب بلجيكا 25 من خارج المنطقة (42%)، مقابل 55% مثلاً لديفيد بيكهام و44% للدنماركي كريستيان إريكسن.

وكاد البلجيكي يوري تيليمانس يعادل سريعاً، لكن كرته الطائرة الجميلة من خارج المنطقة حوّلها الحارس البرازيلي ايدرسون إلى العارضة (53).

وفي الوقت البدل عن ضائع، كاد ليستر يعادل بهدف كوميدي، لكن كرة أبعدها المدافع جون ستونز ارتدت من وجه زميله المدافع البديل البرتغالي روبن دياش قريبة جدا من القائم الأيمن لإيدرسون (90+1)، لينتهي اللقاء بتاسع انتصار لسيتي في 12 مباراة.

طباعة