لاعب أرسنال يكشف كواليس مرعبة عن محاولة اغتياله!

كشف اللاعب الإسباني بابلو ماري، مدافع فريق أرسنال الإنجليزي المعار إلى نادي مونزا الإيطالي لكرة القدم، كواليس مرعبة حول محاولة اغتياله.

وتعرض ماري لمحاولة طعن بسكين أثناء تواجده في أحد المتاجر بالقرب من مدينة ميلانو الإيطالية ليتم نقله إلى المستشفى، قبل إلقاء القبض على الجاني والذي بدت عليه المعاناة من بعض الأمراض العقلية، وفقا لتقارير إعلامية.

وأكد بابلو ماري أنه محظوظ لكونه على قيد الحياة بعد تعرضه للطعن في هجوم بسكين، بينما كان يتسوق مع زوجته وابنه وقت الحادث المروع، والذي خلف قتيلا وخمسة جرحى آخرين.

وقال ماري في تصريحات لصحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية: "الأمر حدث في المتجر، كنت أدفع عربة التسوق مع طفلي ثم شعرت فجأة بألم شديد في ظهري".

وأضاف: "ثم طعن ذلك الرجل رجلا آخر في حلقه، كنت محظوظا بسلامتي، لأني رأيت شخصا يموت أمامي".

وأفادت وسائل إعلام محلية أن رجلا إيطاليا يبلغ من العمر 46 عاما انتزع سكينا من الرفوف وبدأ في مهاجمة الأشخاص في المتجر بشكل عشوائي.

وظل بابلو ماري في المستشفى طوال الليل، ولكنه لم يصب بأذى خطير، ومن المتوقع أن يظهر في تدريبات فريقه مونزا يوم الاثنين المقبل.

يذكر أن بابلو ماري (29 عاما) انتقل إلى صفوف مونزا لمدة موسم على سبيل الإعارة مع خيار الشراء قادما من أرسنال.

طباعة