إنترميلان وليفربول وبورتو تلحق بركب المتأهلين في دوري الأبطال

لحقت أمس أندية إنتر ميلان الإيطالي وليفربول الإنكليزي الوصيف وبورتو البرتغالي بركب المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، فيما ودّع برشلونة الإسباني العريق مبكراً، ولحق به مواطنه أتلتيكو مدريد. وحقق إنتر ميلان الأهم بفوزه على ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي برباعية نظيفة واضعاً برشلونة خارج المسابقة القارية العريقة قبل مواجهته للنادي البافاري وسقوطه أمامه بثلاثية نظيفة على ملعب "سبوتيفاي كامب نو"، فيما تابع ليفربول صحوته القارية بفوزه بالنتيجة ذاتها على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي، علماً بأنه كان بحاجة إلى التعادل فقط لتخطي دور المجموعات.
في المقابل، ثأر بورتو من مضيفه كلوب بروج البلجيكي عندما هزمه برباعية نظيفة، ولحق بالمتأهلين إلى ثمن النهائي مستفيداً من خدمة باير ليفركوزن الألماني بقيادة مدربه لاعب وسط ريال مدريد تشابي ألونسو الذي فرض التعادل على مضيفه أتلتيكو مدريد 2-2.

وارتفع عدد الأندية المتأهلة إلى ثمن النهائي إلى 12 بعد نابولي (المجموعة الأولى) وكلوب بروج البلجيكي (الثانية) وبايرن ميونيخ (الثالثة) وتشلسي الإنكليزي (الخامسة) وريال مدريد الإسباني حامل اللقب (السادسة) ومانشستر سيتي الإنكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني (السابعة) وباريس سان جرمان الفرنسي وبنفيكا البرتغالي (الثامنة).

في المباراة الأولى، سجل الأرميني هنريخ مخيتاريان (35) والبوسني إدين دجيكو (42 و66) والبديل البلجيكي روميلو لوكاكو (87) الأهداف. وحقق إنتر الأهم لأنه كان بحاجة إلى الفوز لحسم البطاقة الثانية في المجموعة ووصافتها بعد بايرن ميونيخ وإقصاء برشلونة الذي سيواصل مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بضمان المركز الثالث كونه يملك أربع نقاط مقابل لاشيء للفريق التشيكي الأخير.
وهو الفوز الثالث لإنتر ميلان فعزز موقعه في المركز الثاني برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين خلف بايرن ميونيخ الذي أكد عقدته لبرشلونة عندما تغلب عليه 3-صفر على ملعب "سبوتيفاي كامب نو". وفي المجموعة ذاتها، جدد بايرن ميونيخ تفوقه على برشلونة وهزمه للمرة السادسة توالياً عندما تغلب عليه 3-صفر صنعها سيرج غنابري وسجلها الدوليون السنغالي ساديو مانيه (10) والكاميروني أريك-مكسيم تشوبو-موتينغ (31) والفرنسي بنجامان بافار (90+5). وهو الفوز الخامس توالياً لبايرن ميونيخ محققاً إنجاز نابولي الإيطالي في المجموعة الأولى فرفع رصيده إلى 15 نقطة ضامنا صدارة المجموعة.

وبلغ ليفربول ثمن النهائي بفوزه على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي 3-صفر تناوب على تسجيلها المصري محمد صلاح (42)، رافعاً غلته في المسابقة الى 45 هدفاً، والأوروغوياني داروين نونييس (49) وهارفي إيليوت (52) الأهداف. وكان ليفربول بحاجة إلى التعادل فقط لحجز بطاقته الى ثمن النهائي لكنه حقق الفوز الرابع توالياً معززاً وصافته للمجموعة برصيد 12 نقطة قبل القمة المرتقبة الثلاثاء المقبل على ملعب "أنفيلد" على الصدارة مع نابولي الإيطالي الذي حقق فوزه الخامس تواليا عندما تغلب على ضيفه رينجرز الاسكتلندي 3-صفر.

تشابي يطيح بأتلتيكو مدريد
حسم بورتو بطاقة التأهل بفوزه على كلوب بروج البلجيكي 4-صفر واستفادته من تعادل أتلتيكو مدريد مع ضيفه باير ليفركوزن 2-2 ضمن منافسات المجموعة الثانية. وتناوب على تسجيل الرباعية الإيراني مهدي طارمي (33 و70) والبرازيلي إيفانيلسون (57) والكندي ستيفن أوستاكيو (60).

وقال طارمي "الفوز كان مهماً جداً وكنا مطالبين بتحقيقه، قدمنا مباراة مثالية ونجحنا في رد الدين لكلوب بروج بعدما هزمنا ذهاباً على أرضنا بالنتيجة ذاتها".
وضمن بورتو وصافة المجموعة برصيد تسع نقاط بفارق أربع نقاط أمام أتلتيكو مدريد الذي كان بحاجة إلى الفوز للابقاء على حظوظه، ولكنه سقط في فخ التعادل أمام ضيفه باير ليفركوزن الألماني بقيادة مدربه لاعب وسط ريال مدريد السابق تشابي ألونسو 2-2، مع إهدار مهاجمه الدولي البلجيكي يانيك كاراسكو لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع صدها الحارس الفنلندي لوكاش هراديتسكي، تابعها البديل ساوول نيغيس اصطدمت بالعارضة وتهيأت أمام البرازيلي كونيا الذي سددها فارتطمت بكاراسكو وخرجت عن الملعب (90+10).

الحسم في الجولة الاخيرة
وقلب أتلتيكو تأخره مرتين عبر كاراسكو (22) والأرجنتيني رودريغو دي بول بعدما تقدم ليفركوزن بواسطة الفرنسي موسى دييالبي (9) والانكليزي كالوم هودسون-أودوي (29). وقال حارس مرمى أتلتيكو مدريد الدولي السلوفيني يان أوبلاك "إنها أمسية صعبة جداً ومعقدة لجميع للاعبين والجماهير انها خيبة امل كبيرة. الاقصاء من دوري الابطال ليس بالامر الهين ونحن لم نحقق الهدف الاول وهو الفوز ومن الصعب ايجاد تفسير لذلك".

وأضاف "هذه هي كرة القدم فهي في بعض الاحيان تمنحك السعادة ومرات اخرى لا تمنحها لك". وحافظ توتنهام الانكليزي على صدارة المجموعة الرابعة بتعادله مع سبورتينغ البرتغالي 1-1، وخسارة مرسيليا الفرنسي أمام مضيفه أينتراخت فرانكفورت الألماني 1-2 ليتأجل الحسم إلى الجولة السادسة الأخيرة.
ورفع توتنهام الذي فشل في حسم التأهل برغم خسارة مطارده المباشر مرسيليا رصيده في الصدارة إلى 8 نقاط، متقدماً بفارق نقطة عن سبورتينغ الذي تساوى بدوره مع فرانفكورت، فيما تراجع النادي المتوسطي للمركز الأخير مع 6 نقاط.

 

طباعة