مبلغ فلكي يجبر مبابي على البقاء في باريس سان جرمان 3 سنوات

زعمت صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية في عددها الصادر اليوم الإثنين أن نجم المنتخب بطل مونديال 2018 كيليان مبابي وافق على البقاء مع باريس سان جرمان عوضاً عن الانتقال الى ريال مدريد الإسباني بعدما حصل على عقد «غير مسبوق» في تاريخ كرة القدم مدته ثلاثة أعوام مقابل 630 مليون يورو.

وأفادت الصحيفة أن «المفاوضات بين باريس سان جرمان وجماعة مبابي أسفرت عن عقد غير مسبوق. عقد القرن. أكبر عقد تم توقيعه في تاريخ الرياضة».

ووقّع مبابي في مايو عقداً جديداً مع سان جرمان لمدة عامين حتى يونيو 2024، مع خيار تمديده لعام إضافي مرتبط برغبة اللاعب البالغ 23 عاماً وفق ما كشفت «لو باريزيان» نقلاً عن «مصادر متطابقة مقربة من الملف».

وفي التفاصيل، تم تحديد راتب مبابي بـ72 مليون يورو قبل الضرائب عن كل عام من العقد، أو 6 ملايين يورو شهرياً (2.7 مليوناً بعد اقتطاع الضرائب).

يضاف الى ذلك مكافأة توقيع يبلغ مجموعها 180 مليون يورو وموزعة دفعاتها على ثلاثة أقساط بحسب الصحيفة.

كما تحدثت الصحيفة عن مكافأة «ولاء» ترتفع قيمتها الإجمالية قبل الضرائب من 70 مليون يورو لأول عام من العقد الى 80 مليون يورو للعام الثاني، والى 90 مليوناً في حال قرر مبابي تفعيل خيار البقاء مع نادي العاصمة لعام ثالث.

وفي حال قرر مبابي البقاء مع سان جرمان حتى عام 2025، فسينال مبلغ 630 مليون يورو قبل الضرائب، أو 282 مليوناً بعد اقتطاع الضرائب، وهو مبلغ أكبر بكثير من العقد القياسي الذي وقعه زميله الحالي في نادي العاصمة الأرجنتيني ليونيل ميسي مع فريقه السابق برشلونة الإسباني ليبقيه مع الأخير من 2017 حتى 2021 مقابل 555 مليون يورو على مدى أربعة أعوام، وفقاً لصحيفة «إل موندو» الإسبانية.

وهذا ليس كل شيء، إذ يضاف الى هذا العقد الخيالي الدخل المرتبط بعقود الرعاية التي وقعها مبابي مع شركات مثل نايكي، أوكلي، ديور، إي أي سبورت، هوبلو... بحسب «لو باريزيان».

وبحسب مجلة «فوربس» الأميركية، تبلغ عائدات هذه العقود 18 مليون دولار سنوياً (18.44 مليون يورو) من خلال شراكاتها المختلفة.

وسجلت «فوربس» أيضاً قفزة في راتب مبابي من خلال تصنيف المهاجم كأعلى لاعب كرة قدم دخلاً في العالم هذا الموسم، متقدماً على ميسي والنجم الكبير الآخر البرتغالي كريستيانو رونالدو.

 

طباعة