الفريسة الجديدة لريال مدريد بعد تجاوز برشلونة

يأمل ريال مدريد "حامل اللقب" ومتصدر الدوري الإسباني لكرة القدم في البناء على فوزه بـ "الكلاسيكو" أمام غريمه اللدود برشلونة 3-1 لمتابعة سلسلة انتصاراته، وذلك عندما يحلّ ضيفاً على إلتشي، الأربعاء، ضمن منافسات المرحلة العاشرة.
ويسعى برشلونة الثاني لمداواة جراحه ونفض غبار الهزيمة عندما يستقبل ضيفه فياريال التاسع (12 نقطة) الخميس، فيما يتطلع القطب الثاني للعاصمة مدريد، أتلتيكو الثالث مع 19 نقطة، لتحقيق فوزه الرابع توالياً للبقاء على مسافة قريبة من منافسيه اللدودين وذلك عندما يستضيف رايو فايكانو الثلاثاء في افتتاح هذه المرحلة.
أنهى ريال مدريد سلسلة من 7 انتصارات توالياً للـ "بلاوغرانا" في الدوري، ليضيف إلى معاناته الاوروبية حيث بات قاب قوسين من الخروج من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني توالياً، خسارته الاولى المحلية في الدوري هذا الموسم.

سجل خالٍ من الخسارة

وضرب الـ "ميرينغي" عصفورين بحجر واحد اذ انفرد مجدداً بالصدارة التي تقاسمها مع برشلونة اثر تعادله أمام خيتافي 1-1 في المرحلة الماضية وفوز النادي الكاتالوني على سلتا فيغو 1-صفر (22 لكل منهما)، وتقدم بفارق 3 نقاط عن غريمه التقليدي أقرب مطارديه.
سجل الفرنسي كريم بنزيمة (12) والاوروغوياني فيديريكو فالفيردي (35) والبديل البرازيلي رودريغو (90+2 من من ركلة جزاء) أهداف ريال الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة في الدوري، في انطلاقة مثالية لم يذق خلالها طعم الهزيمة في 14 مباراة خاضها في مختلف المسابقات منذ بداية الموسم الحالي (12 فوزاً مقابل تعادلين).
في المقابل وبرغم انفاق الملايين في سوق الانتقالات الصيفية، لم يكن رجال المدرب تشافي هرنانديس على قدر الآمال، اذ بعدما انتظر انتصارات فورية بدا أن النادي الكاتالوني في طور التعلم من جديد.
وعلى وقع الخروج المنتظر من المسابقة القارية الأم، تأخر برشلونة خلال الكلاسيكو بهدفين مع نهاية الشوط الأول، ليراهن تشافي في الثاني على عنصر الشباب دافعاً بالثلاثي فيران توريس وغافي وأنسو فاتي، حيث مرر الأخير كرة الهدف اليتيم إلى توريس (83).
وخيّب الوافد الجديد المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الآمال، إذ اخفق في صراعه مع نظيره بنزيمة الذي قاد ريال للفوز بلقب الدوري والدوري الأوروبي الموسم الماضي.
وتجمد رصيد ليفاندوفسكي ابن الـ 34 عاماً والقادم من بايرن ميونيخ الألماني عند 9 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين، في حين سجل بنزيمة هدفه الرابع في "لا ليغا" في 6 مباريات عقب غيابه عن الملاعب للاصابة.
وعمّق ريال جراح برشلونة اذ نجح في هز شباكه ثلاث مرات في 90 دقيقة واحدة مفككاً رموز الدفاع الكاتالوني الذي كان تلقى هدفاً يتيماً في 8 مراحل في الفوز على ريال سوسييداد 4-1 في المرحلة الثانية، ليفشل الحارس الألماني مارك-أندري تير شتيغن في الحفاظ على نظافة عرينه للمباراة الثامنة توالياً.

"علينا أن نتعلم ذلك"

أقرّ قلب دفاع برشلونة الفرنسي جول كونديه العائد بعد اصابة ليلعب إلى جانب إريك غارسيا أن فريقه خاب أمله من النتيجة، مشيراً في الوقت نفسه إلى الأخطاء التي ارتكبت في الدفاع.
قال "نشعر بخيبة. لا أعتقد أننا لعبنا بشكل سيئ لكن في الشوط الأول ارتكبنا أخطاء في التحركات وفي مناطق قوة ريال مدريد".
وأضاف "كان يجب أن نرتكب خطأ لتجنب الهدف الأول وتكرر الأمر ذاته مع الهدف الثاني. هذه هي قوة مدريد. فرصتان، هدفان. علينا أن نتعلم ذلك".
-أتلتيكو للبقاء في دائرة المنافسة-ويسعى أتلتيكو لمتابعة سلسلة انتصاراته بعدما تقدم للمركز الثالث متساوياً مع ريال بيتيس وريال سوسييداد في سباق محموم للبقاء في دائرة المنافسة على اللقب.
عاد "روخيبلانكوس" بفوز ثمين من دار أتلتيك بلباو العنيد 1-صفر سجله مهاجمه المنتقل إلى صفوفه نهائياً حتى عام 2026 بعد موسم جديد بالاعارة من برشلونة، الفرنسي أنطوان غريزمان، وهو الثالث له في الدوري هذا الموسم.
كما حمل هدف مهاجم منتخب "الديوك" الرقم 13 أمام غريمه المفضل النادي الباسكي والـ 100 في مسيرته في الدوري بألوان "كولتشونيروس".
وتزامن فوز أتلتيكو مع خسارة جهود حارسه السلوفيني يان أوبلاك الذي غادر الملعب في الدقيقة 69 جراء تعرضه لاصابة في كتفه، قبل أن يصدر النادي بياناً تحدث فيه عن "ارتجاج طفيف"، موضحاً أن حارس مرماه سيظل تحت المراقبة الطبيّة.

طباعة