مؤيدو دوري السوبر ليغ الأوروبي لا يستسلمون

لم ييأس مروّجو دوري السوبر ليغ الأوروبي في كرة القدم: فبعد رئيس ريال مدريد الإسباني، أعاد رئيس يوفنتوس الإيطالي أندريا أنييلي هذا الأسبوع التزامه بالمشروع الانفصالي، بانتظار قرار قضائي حاسم في 2023. وقبل الكلمة المنتظرة لرئيس برشلونة الإسباني جوان لابورتا الأحد خلال الجمعية العمومية العادية، أعاد فلورنتينو بيريس تصويب سهام الانتقاد لمسابقة دوري أبطال أوروبا (تشامبيونز ليغ)، التي يحمل لقبها 14 مرة (رقم قياسي).

وقال الرئيس النافذ الأحد الماضي خلال الجمعية العمومية لنادي العاصمة الإسبانية "رياضتنا الحبيبة مريضة". وأجرى مقارنة مع مسابقات التنس "لماذا نحرم الناس من المواجهات الكبرى. تقابل نادال وفيدرر أكثر من 40 مرة، نادال وديوكوفيتش 59 مرة: هل كان الأمر مملاً؟ لم يلتق ريال مدريد وليفربول (الإنكليزي) سوى 9 مرات في 67 سنة".

وفي حين كان مشروع السوبر ليغ خاملاً لعدّة أشهر، تحرّك منتصف يوليو عندما وصل النزاع مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) أمام محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ. وكان 12 ناديا من نخبة القارة الاوروبية قد قرّروا اطلاق دوري السوبر ليغ في أبريل 2021، لكنهم واجهوا انتقادات واسعة النطاق من حكومات بلادهم ورابطات الدوري والاتحادات الوطنية، فاضطروا الى التراجع عن خطوتهم بعد أيام معدودة.

بيد أن ثلاثة أندية هي يوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة، لا تزال تسعى الى تعويمها من جديد دون خطوات ملموسة في هذا الصدد، فيما انسحبت الأندية الإنكليزية القوية مقابل دفع غرامات. وفي رسالة إلى مساهمي يوفنتوس الخميس، أعاد أنيييلي تأكيد التزامه بالمشروع، راغباً في "إقامة صلة مباشرة بين الرعاة الذين يجرؤون على تحمل مخاطر تنظيم المشاريع والسيطرة على الموارد الاقتصادية".

في اليوم ذاته، وفيما كان برشلونة يعرض أرقامه المالية، أكّد إدوارد روميو، نائب الرئيس للشؤون الاقتصادية، ان "إعادة النظر في الدوري السوبر سيكون إيجابياً". أضاف "نرغب في التوصل إلى اتفاق مرض لجميع الأطراف، يسمح للأندية التي تحقق أكبر كمّ من الأموال بأن تكون الأكثر ربحاً".
هل يمكن لأندية أخرى الانضمام بحال وضع القضاء الأوروبي حدوداً لهيمنة ويفا؟ يؤكّد مصدر قريب من الدوري السوبر "نناقش مع الجميع. نحن الوحيدون الذين نعبّر، لكن لسنا لوحدنا أبداً".

إصلاح دوري الأبطال
لكن المعارضة تبقى قوية في وجه الثلاثي ريال-برشلونة-يوفنتوس، خصوصاً من جهة روابط المشجعين المندّدين بـ"مفهوم الأثرياء" ويعتبرونه "مناهضاً للمنافسة بطبيعته". وانتقد رئيس ويفا السلوفيني ألكسندر تشيفيرين الإثنين تصريحات بيريس "مرّة جديدة، يظهر ان فكرته هي اغلاق كل شيء، وانه لن تكون مباريات أمام الفرق الصغرى".

ووقّع ويفا مع المفوضية الأوروبية الجمعة تجديد اتفاقية تعاونهما حتى 2025، وهدفها "استخدام كرة القدم الأوروبية كقوّة لاحداث تغييرات إيجابية".
النائب الأوروبي الإيطالي ساندرو غوتسي، الأمين العام للحزب الديموقراطي الأوروبي والمشجّع العلني لنادي يوفنتس، طرح سؤالاً في جلسة عامة للبرلمان "ألا يهدّد هذا الاتفاق مع ويفا استقلالية وحيادية الاتحاد الأوروبي، فيما القضية قيد النظر في محكمة لوكسمبورغ؟".

ولإحباط دوري السوبر ليغ، شرع ويفا بعملية إصلاح واسعة لدوري الأبطال بدءاً من 2024، مع 36 نادياً بدلاً من 32، وبطولة مصغرة من 8 مراحل بدل دور المجموعات التقليدي. مُنحت الحقوق التلفزيونية بمبلغ قياسي بلغ 15 مليار يورو لثلاث سنوات (2024-2027). الخطوة المقبلة في 15 ديسمبر، عندما يتعيّن على المحامي العام لمحكمة العدل للاتحاد الأوروبي ابداء رأيه الاستشاري. ومن المتوقع أن يصدر القرار النهائي مطلع العام 2023.

 

 

طباعة