انتهاء أزمة رونالدو ومان يونايتد.. والكشف عن وجهته في يناير المقبل

كشفت وسائل إعلام إنجليزية اليوم، ومنها صحف "ذي الصن" و"تيلغراف" و"ميرور" أن النجم البرتغالي وقناص فريق مان يونايتد، كريستيانو رونالدو حسم وجهته المقبلة، ووصل إلى اتفاق نهائي مع إدارة ناديه، ومدربه الحالي الهولندي تن هاغ بالمغادرة في يناير المقبل، بعد أزمة بين الجانبين استمرت منذ أشهر الصيف وحتى اليوم، الأمر الذي جعله يلتحق متأخرا جدا بمعسكر الفريق قبل بداية الموسم، ثم يكتفي بالجلوس على الدكة في أغلب مباريات الموسم.

وكان رونالدو تقدم بطلب رسمي إلى النادي من خلال وكيله، يأمل فيه السماح له بالمغادرة، لكن المدرب الجديد وقتها تن هاغ تمسك ببقائه، ورفض كل المحاولات لثنيه عن قراره.

وكانت الهزيمة القاسية بالستة أمام مان سيتي في الجولة الماضية من الدوري الانجليزي الممتاز، القشة التي وضعت حدا لهذه الازمة، حيث كشفت الصحف الانجليزي أن تن هاغ أعطى الضوء لرونالدو للمغادرة في الانتقالات الشتوية.

ولا يستبعد أن يكون انتقال رونالدو إلى تشلسي اللندني، والذي كان رئيسه ومالكه الاميركي تيد بويلي، راغبا بشدة في التعاقد معه في الصيف الماضي، لكن المدرب السابق الألماني توماس توخيل عارض الأمر بشدة. ومع رحيل الاخير قبل شهر، وتعيين المدرب الجديد بوتر، عاد الأمل لرونالدو من جديد لإتمام انتقاله إلى تشلسي، خاصة مع الحديث عن لقاء تم أخيرا بين وكيله جورج مينديز والملياردير الاميركي بويهلي.

طباعة