طفلها يعاني من كدمات.. أم تطالب بمعاقبة رونالدو

ناشدت والدة الطفل الذي حطم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قلبه عندما كسر هاتفه أثناء مباراة مانشستر يونايتد مع إيفرتون في الدوري الانجليزي في أبريل الماضي، رابطة كرة القدم الإنجليزية العقوبة المناسبة للاعب كان يفترض به الإحسان إلى الطفل في المعاملة بدلاً من تحطيم قلبه، على حد تعبيرها.

وقالت والدة الطفل لصحيفة "ميرور" البريطانية: "عاقبوه بشكل مناسب.. لا يمكنه الاستمرار في الإفلات من العقاب.. سلوكه غير مقبول.. ابني لا يزال يعاني من كدمات من جراء الحادثة".

وكانت رابطة كرة القدم الإنجليزية اتهمت رونالدو بارتكاب تصرف غير لائق، الجمعة الماضية، في وقت أظهرت انتشر فيديو على الإنترنت يظهر فيه رونالدو وهو يلقي هاتف محمول لأحد المشجعين على الأرض أثناء خروجه غاضباً من خسارة مانشستر يونايتد بهدف دون مقابل أمام إيفرتون.

وكان رونالدو تلقى تحذيرا من الشرطة البريطانية في أغسطس الماضي، بعدما حققت معه بسبب اتهامه بالاعتداء ووقوع ضرر جنائي بعد الواقعة في ملعب غوديسون بارك يوم التاسع من أبريل الماضي.

ويبدو أن اعتذار رونالدو عن تصرفه خلال الواقعة لا يكفي أم الطفل التي تطالب بعقوبة على قدر الخطأ الصادر من النجم الكبير.

 

 

طباعة