رداً على دعوات إقالته.. ساوثغيت: أنا الأنسب لقيادة إنجلترا في المونديال

اعتبر جاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا، الواقع تحت ضغوط عقب مسيرة محبطة بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، نفسه "الشخص المناسب" لقيادة المنتخب في كأس العالم في قطر هذا العام. وهبطت إنجلترا إلى المستوى الثاني بدوري الأمم عقب خمس مباريات بدون انتصار وتتضمن السلسلة هزيمتين من المجر إحداهما بنتيجة 4-صفر في ويمبلي وخسارة أخرى من إيطاليا بجانب تعادلين.

وانقلبت الجماهير على ساوثغيت عقب الخسارة 4-صفر من المجر في يونيو الماضي وواجه صيحات استهجان أيضا من الجماهير الزائرة أثناء تصفيقه لها عقب الهزيمة 1-صفر من إيطاليا في ميلانو أول من أمس. وقال ساوثغيت ردا على دعوات إقالته:"اعتقد أنني الشخص المناسب لقيادة الفريق في البطولة". وأضاف "اعتقد أن هذا يضمن استقرارا أكبر دون شك ولا أظن أن الأداء (أمام إيطاليا) كان سيئا وأعرف أنني سأتعرض لسخرية بسبب سلسلة الهزائم". ويرى ساوثجيت أن الخبرة المكتسبة من مواجهة منافسين من الصف الأول في دوري الأمم ستساعد في تخطي التحديات في نهائيات كأس العالم التي تنطلق يوم 20 نوفمبر تشرين الثاني.

وتابع "اللاعبون الشبان بالتحديد الذين خاضوا هذه المباريات تعلموا الكثير ونعرف أننا سنتحسن". وقال هاري كين قائد إنجلترا إنه يتفهم إحباط المشجعين لكنه شدد على عدم وجود حاجة للهلع. وأضاف مهاجم توتنهام هوتسبير "لن نهلع وندرك أننا نريد التحسن، كنت مشجعا لإنجلترا ولا زلت، وأتفهم ذلك. "سنخضع لتقييم عما سيحدث في نوفمبر واذا نجحنا في كأس العالم لست متأكدا من انشغال الجمهور بهذه الفترة السابقة من الصيف". وستلعب إنجلترا على أرضها أمام ألمانيا يوم الاثنين.

طباعة