حفل الكرة الذهبية يستحدث جائزة «سقراطيس» للاعبين الملتزمين في مشاريع خيرية ومجتمعية

أعلن المنظمون الأربعاء أنهم سيمنحون خلال حفل الكرة الذهبية 2022 المقرر في 17 أكتوبر، جائزة جديدة مخصصة للاعبين واللاعبات الملتزمين في مشاريع مجتمعية وخيرية، تحت مسمى «جائزة سقراطيس» تكريما لأسطورة كرة القدم البرازيلية.

وأكدت مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية التي تمنح جائزة الكرة الذهبية، في بيان «جائزة سقراطيس ستمكن من تحديد أفضل الأعمال التضامنية التي يقوم بها الأبطال والبطلات الملتزمون بها».

وأضافت أنه على ضوئها ستتم مكافأة المبادرات لصالح التكامل الاجتماعي أو التنمية البيئية أو مساعدة السكان المعرضين للخطر الشديد أو ضحايا الصراعات، على نحو يشبه إلى حد ما، على سبيل المثال، حملة المهاجم الإنجليزي ماركوس راشفورد في عام 2020 لصالح الأسر البريطانية المحرومة.

تم اختيار اسم سقراطيس، لاعب كرة القدم العبقري الذي توفي عام 2011، من قبل «فرانس فوتبول» بسبب انخراط لاعب الوسط الدولي البرازيلي في المسيرة الشهيرة والرومانسية «دمقرطة كورينثيان»، حيث اتخذ فريق كورينثيانز الذي كان يدافع عن ألوانه، الخيار الجريء لتقديم جميع قرارات النادي للتصويت.

وسيتم منح هذه الجائزة الجديدة من قبل لجنة تحكيم تضم نجما برازيليا سابقا هو شقيقه الأصغر راي الذي دافع عن ألوان باريس سان جرمان الفرنسي، إلى جانب ممثلي مجلة فرانس فوتبول ومسؤولين عن منظمة السلام والرياضة التي مقرها موناكو والتي تشرف على مشاريع التنمية وإحلال السلام من خلال الرياضة.

وتكمل هذه الكأس الملحقة الجديدة سجل حفل الكرة الذهبية المقرر في 17 أكتوبر في مسرح شاتليه في باريس والذي سيتم خلاله منح سبع جوائز.

فبالإضافة إلى كأس «كوبا» لأفضل لاعب شاب، وكأس «ياشين» لأفضل حارس مرمى، وكأس «غيرد مولر» لأفضل هداف، سيتم منح جائزة أفضل فريق في العام، وجائزة سقراطيس، إلى جانب أبرز جائزتين في الحفل: الكرة الذهبية لأفضل لاعب وأفضل لاعبة في موسم 2021-2022.

في عام 2021، توجت الإسبانية أليكسيا بوتياس والأرجنتيني ليونيل ميسي بالجائزتين المرموقتين.

طباعة