ماغواير يعود و"صحوة" مان يونايتد تنتهي على يد ريال سوسيداد

وقف أمس لاعبو مانشستر يونايتد، وفريق ريال سوسيداد الإسباني دقيقة حداد قبل انطلاق لقاء الدوري الأوروبي على استاد أولد ترافورد معقل "المان"، وذلك حدادا على وفاة الملكة إليزابيث، وارتدى لاعبو الفريقين وحكم المباراة شارات سوداء، وتم تنكيس الأعلام. وكان لافتا خلال المباراة مشاركة القائد هاري ماغواير أساسيا بعد أن غاب بقرار فني من المدرب تن هاغ طوال الفترة الماضية، لكن عودته تزامنت مع خسارة الفريق، وانهتء الصحوة الاخيرة للمان التي شهدت انتصارات متتالية في الدوري الانجليزي الممتاز.

وشارك ماغواير في أول مباراتين للمان أساسيا أمام برايتون وبرينتفورد، لكن الفريق تعرض لهزيمتين مذلتين، ومنذ مواجهة ليفربول انتقل إلى الدكة، لفسح المجال أمام مشاركة الأرجنتيني الجديد ليساندرو مارتينيز الذي قدمه نفسه بقوة، وتزامن ذلك مع انتصارات متتالية في أربع مواجهة للمان في الدوري. وأمام ريال سوسيداد قرر المدرب الدفع بماغواير، وكذلك بالبرتغالي رونالدو لأول مرة أساسيا، لكن المباراة انتهت بهزيمة 1-0، من خلال ركلة جزاء نفذها برايس مينديز في الدقيقة 59، بعد أن لمست الكرة يد ليساندرو مارتينيز.

طباعة