غريزمان عالق بين برشلونة وأتلتيكو مدريد

بات الفرنسي أنطوان غريزمان أسير الوقت مع أتلتيكو مدريد إذ يقتصر دوره على فتات الدقائق منذ بداية الموسم ويتوقع ألا يشذ عن هذه القاعدة عندما يلعب فريقه ضد بورتو غدا في دوري الأبطال.

ويبدو "غريزو" عالقا بين برشلونة الذي يمتد عقده معه حتى 2024 ونادي العاصمة مدريد المعار إلى صفوفه للموسم الثاني تواليا، بما يتعلق ببنود عقده.

وبحسب الصحافة الإسبانية، سيتم تفعيل خيار شراء غريزمان من قبل أتلتيكو مدريد والبالغ 40 مليون يورو تلقائيا في حال خاض المهاجم الدولي الفرنسي أكثر من 45 دقيقة في 50 بالمئة (أو أكثر) من مباريات النادي المدريدي خلال الموسم الحالي.

ومن أجل عدم تفعيل هذا الخيار قرر مدرب أتلتيكو، الأرجنتيني دييغو سيميوني، وبطلب من الإدارة حد دقائق المهاجم الدولي الفرنسي (108 مباريات دولية، 42 هدفا) بـ27 دقيقة فقط من الإفراج المشروط لكل مباراة، لتجنب إجبار ناديه على دفع قيمة شراء غريزمان بثمن باهظ.

وعلى الرغم من اقتصار دوره في لباس البديل، إلا أن بطل مونديال روسيا 2018، أثبت فعاليته التهديفية خلال مبارياته الأربع التي خاضها في الدوري الإسباني هذا الموسم، بتسجيله هدفين، أولهما في الفوز على خيتافي 3-0 في مستهل "لا ليغا"، وثم هدف الفوز على فالنسيا 1-0 بعد دقيقتين من نزوله احتياطيا في الدقيقة 64.

ولكن، وفي سن الـ31 عاما، بات يتوجب على غريزمان أن يلعب مرة جديدة دور البديل ضد بورتو البرتغالي غدا الأربعاء ضمن منافسات الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا.

وما زال أتلتيكو، وبعد بداية متواضعة في الدوري (انتصاران وتعادل وهزيمة)، يحتاج لجهود "غريزو" من أجل الخروج سالما من فخ الفريق البرتغالي الذي سبق له أن واجهه مرتين في الموسم الماضي ضمن الدور ذاته من المسابقة القارية الأم (تعادل وفوز لصالح أتلتيكو).

وفي الموسم الماضي، وفي عرين النادي البرتغالي، سجل غريزمان هدفا ومرر كرة حاسمة خلال فوز الأتلتيكو 3-1، ما منح النادي الإسباني بطاقة العبور من دور المجموعات في الجولة السادسة والأخيرة.

طباعة