الدوري الإنجليزي يدخل مرحلة جديدة بعد صفقات هائلة

بعد إنفاق نحو ملياري جنيه إسترليني (2.3 مليار دولار) على صفقات شراء اللاعبين عبر 20 ناديا يقف الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على أعتاب مرحلة جديدة من الإثارة وخيبة الأمل والاحتجاجات والاستغناء عن المدربين والفشل والمجد.
وبعد يوم واحد من أخر أيام فترة الانتقالات الصيفية أمس تستعد الفرق للعودة من جديد لأرض الواقع في الملاعب حيث يفترض أن يظهر مدى تأثير صفقات الانتقالات على أداء كل فريق بصورة فعلية.

وسيكون بوسع مشجعي إيفرتون السماح لأنفسهم بالتفاؤل بعد انضمام عدة لاعبين إلى الفريق لكن بحلول ظهر السبت سيلتقي فريق المدرب فرانك لامبارد مع الجار القوي ليفربول الذي يقوده المدرب الألماني يورجن كلوب في قمة منطقة مرسيسايد.

وصارع فريق لامبارد من أجل النجاة من الهبوط في الموسم الماضي ولم يحقق أي فوز في الموسم الحالي حتى الآن لكنه تعاقد مع الكثير من الوجوه الجديدة من بينهم لاعبا الوسط إدريسا جاي وجيمس جارنر في أخر يوم من فترة الانتقالات أمس إضافة إلى المهاجم نيال موبيه لاعب برايتون آند هوف ألبيون. وفاز إيفرتون مرة واحدة فقط في أخر 26 مواجهة مع الجار ليفربول في جميع المنافسات.

وأنفق مانشستر يونايتد الذي فاز في أخر ثلاث مباريات أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني.. دفع أكثر من نصفها مقابل شراء البرازيليين كاسيميرو وأنطوني لكنه الأحد القبل سيلتقي مع أرسنال اللندني الفريق الوحيد في البطولة الذي حصد العلامة الكاملة حتى الآن.

وفي فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة تحرك أرسنال الذي يقوده المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا بذكاء وتعاقد مع جابرييل جيسوس وأولكسندر زينتشنكو من مانشستر سيتي لكن الرحلة إلى ملعب أولد ترافورد ستكون الاختبار الأصعب للفريق اللندني.

وفي أستون فيلا يتعرض المدرب ستيفن جيرارد لضغوط بعد أن خسر الفريق أربع من خمس مباريات خاضها حتى الآن قبل أن يلتقي مع ضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب غدا السبت.

وضرب سيتي بطل الموسم الماضي ضربته في سوق الانتقالات عندما تعاقد مع النرويجي إرلينج هالاند الذي أحرز له تسعة أهداف في أول خمس مباريات يشارك فيها من بينها ثلاثيتان في أخر مباراتين.
وربما يبدأ مهاجم أرسنال السابق بيير إيمريك أوباميانج مسيرته مع خط هجوم تشيلسي خلال قمة لندن في مواجهة وست هام يونايتد بعد اتمام صفقة انتقاله قادما من برشونة الإسباني الليلة الماضية.

 

طباعة