ضربتان موجعتان لتشلسي.. خسارة قاسية وطرد كوليبالي

ألحق ليدز يونايتد بضيفه تشلسي الهزيمة الأولى للموسم، وجاءت بنتيجة قاسية جداً 3-صفر الأحد في المرحلة الثالثة من بطولة انكلترا لكرة القدم الاحد، يضاف إليها خسارته لركيزة دفاعه السنغالي خاليدو  كوليبالي بسبب البطاقة الحمراء. وقدم ليدز الذي نجا من الهبوط الى دوري "تشامبيونشيب" في الامتار الاخيرة الموسم الماضي، احد افضل عروضه منذ فترة طويلة وتحديدا منذ تولي مدربه الاميركي جيسي مارش مهمة الاشراف عليه خلفا للارجنتيني مارسيلو بييلسا في القسم الثاني من الدوري الموسم الماضي.

وللدلالة على اهمية فوز ليدز، فقد خسر امام تشلسي بالنتيجة ذاتها الموسم الماضي على هذا الملعب بالذات، كما خسر مبارياته الـ12 ذهاباً وإياباً ضد الستة الكبار الموسم الماضي ايضا. وكان تشلسي الذي خسر مهاجميه البلجيكي رميلو لوكاكو المعار الى إنتر الايطالي، والالماني تيمو فيرنر الذي عاد الى فريقه السابق لايبزيغ، استهل الموسم بفوز خارج ارضه على ايفرتون 1-صفر، وكان قاب قوسين او ادنى من تسجيل فوزه الثاني عندما تقدم على جاره توتنهام 2-1 حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع الاسبوع الماضي قبل ان يخطف هداف الاخير هاري كاين هدف التعادل في الرمق الاخير.
وعلى الرغم من ايقاف الاتحاد الانكليزي مدرب تشلسي الالماني توماس توخل مباراة واحدة بسبب شجاره مع مدرب توتنهام الايطالي انتونيو كونتي، تواجد الاول على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد ان تم تعليق عقوبته بانتظار أن يصدر كتابة الأسباب الموجبة لقرار الاتحاد.

وبعد ان الغى الحكم هدفا سجله مهاجم تشلسي رحيم سترلينغ بداعي التسلل، نجح ليدز في افتتاح التسجيل اثر خطأ فادح من الحارس السنغالي ادوار مندي الذي حاول مراوغة لاعب وسط ليدز الاميركي برندن ارانسون لكن الاخير انتزع الكرة منه واودعها الشباك (33). ولم يكد الفريق اللندني ينهض من هذه الكبوة حتى وجه له ليدز ضربة اخرى عندما ارتقى الاسباني رودريغو مورينو لكرة اتته من ركلة حرة مباشرة، وحولها رأسية داخل الشباك (37).
وتحسن اداء تشلسي نوعا ما في الشوط الثاني من دون ان يتمكن من تقليص الفارق قبل ان يوجه جاك هاريسون الضربة القاضية له باضافة هدف الاطمئنان الثالث لأصحاب الأرض (69).

وزادت الامور سوءا بالنسبة الى تشلسي إذ اكمل الدقائق الاخيرة بعشرة لاعبين اثر حصول مدافعه السنغالي خاليدو كوليبالي على الانذار الثاني في المباراة في الدقيقة 85. وفي مباراة ثانية، لقي وست هام، مفاجأة الموسم الماضي، خسارته الثالثة تواليا بسقوطه على ملعبه امام برايتون بهدفين سجلهما الارجنتيني الكسيس ماك أليستر (22 من ركلة جزاء)والبلجيكي لياندرو تروسار (66).

 

طباعة