كثرة الإصابات لا تقلق مدرب يوفنتوس

لا يشعر ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس بأي قلق نتيجة غياب بعض لاعبيه عن التشكيلة مع تزايد عدد الإصابات في فريقه الذي يستعد لمواجهة مضيفه سامبدوريا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم غدا. وأصبح الأرجنتيني المخضرم أنخيل دي ماريا أخر لاعب ينضم لقائمة الإصابات في يوفنتوس.

وأصيب دي ماريا في عضلات الفخذ في ظهوره الأول بالدوري الإيطالي بعد أن أحرز هدفا وهيأ فرصة تهديف في فوز الفريق المنتمي إلى تورينو 3-صفر على ساسولو في الجولة الأولى من الموسم.
ومن الغائبين الأساسيين أيضا بول بوجبا الذي تأخرت عودته للدوري الإيطالي بسبب تمزق في أربطة الركبة إلى جانب حارس المرمى الأول فويتشيخ شتينسيني.

وقال أليجري للصحفيين اليوم "الإصابات هي جزء من الموسم وأنا غير قلق بسبب كل ذلك. لدينا لاعبون مهاجمون. لا يهم عدد المهاجمين لدينا بل المهم هو عدد اللاعبين الذين يهاجمون منقطة الجزاء".

وعبر أليجري عن أمله بعودة المهاجم البارز فيدريكو كييزا الغائب بسبب تمزق في الأربطة منذ يناير كانون الثاني الماضي قبل انطلاق نهائيات كأس العالم في نوفمبر تشرين الثاني. ويتوقع أن يعود كييزا بحلول يناير على أبعد تقدير. وأضاف أليجري "لا يمكننا أن نحلم. أنا واقعي جدا. حتى الآن لا يمكنني الاعتماد على فيدريكو".

 

طباعة