تشلسي يتلقى ضربة قاسية.. إصابة أبرز نجومه وغيابه لفترة طويلة

تلقى تشلسي الإنكليزي ضربة قاسية بتعرض لاعب وسطه الفرنسي نغولو كانتي لإصابة "خطيرة" في الفخذ ستبعده عن الملاعب لأسابيع عدة، وذلك وفق ما أفاد اليوم مدربه الألماني توماس توخل.

وقال توخل في مؤتمر صحافي مخصص لمباراة الأحد في الدوري الممتاز ضد ليدز يونايتد "في ما يتعلق بنغولو، المسألة خطيرة، نتحدث عن أسابيع (من الغياب)، وهذا ليس بالخبر الجيد". وتابع "نشعر بالخيبة والحزن، لأن نغولو مهم جداً (بالنسبة للفريق) وكان في قمة عطائه".

وأصيب ابن الـ31 عاماً الأحد الماضي في مباراة الدربي ضد توتنهام (2-2)، وغيابه عن تشلسي سيكون مؤثراً جداً نظراً لدوره الهام جداً في وسط الملعب. ومن المرجح أن يغيب الفرنسي عن الفريق اللندني حين يبدأ الأخير مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا الشهر المقبل، لينضم بذلك الى لاعب الوسط الآخر الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش الذي يعاني من إصابة في الركبة.

وتأتي إصابة كانتي قبل ثلاثة أشهر على انطلاق مونديال قطر 2022 حيث تدافع فرنسا عن اللقب العالمي الذي أحرزته في روسيا عام 2018 على حساب كرواتيا. ومن المستبعد أن يتمكن كانتي من التواجد مع المنتخب الفرنسي في تجمعه المقبل الذي يبدأ في 19 سبتمبر من أجل خوض مباراتين في دوري الأمم الأوروبية.

طباعة