مدرب يوفنتوس: علينا تقبل المعاناة في كافة المباريات

قال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس اليوم الأحد إنه يتعين على فريقه وهو الأكثر نجاحا على مستوى دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أن يتحلى بالتواضع وأن يحقق التقدم على كافة الجبهات إذا أراد العودة من جديد للتتويج بلقب البطولة. وقال أليجري قبل مباراة فريقه الأولى في موسم الدوري الإيطالي الجديد أمام ساسولو غدا الاثنين "الخسارة الكبيرة (أمام أتليتيكو مدريد) كانت مفيدة لنا حتى ننتبه.. يوفنتوس لديه التزام بالفوز باللقب. هناك 4-5 منافسين على اللقب ونحن من بينهم. علينا العمل في صمت وتحسين أوضاع الفريق في كافة الجوانب".

وتابع: "(غدا) سيتعين علينا تقبل المعاناة كما هو الحال في كافة المباريات. احترام المنافس وعدم الاستهانة به كانت دوما ضمن نقاط قوة الفرق الفائزة".
وعزز يوفنتوس تشكيلته بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية لكنه سيخوض مباراة الغد محروما من جهود بعض اللاعبين مثل لاعب الوسط بول بوجبا بسبب إصابة في الركبة إضافة إلى حارس المرمى الأساسي فويتشيخ شتينسني.

وتولى أليجري تدريب يوفنتوس المنتمي إلى مدينة تورينو للمرة الثانية في العام الماضي ويأمل في تحقيق نتائج أفضل من الموسم الماضي حيث احتل الفريق المركز الرابع للمرة الثانية على التوالي بعد التتويج باللقب تسع مرات متتالية.

وأثارت نتائج الفريق خلال الاستعداد للموسم الجديد شكوكا حول مدى قدرته على العودة لقمة الكرة الإيطالية من جديد بعد فوزه 2-صفر على وادي الحجارة والتعادل 2-2 مع برشلونة ثم خسارته 2-صفر أمام ريال مدريد وهزيمته المدوية 4-صفر أمام أتليتيكو مدريد.
ويفترض أن يعود المهاجم فيدريكو كييزا إلى تشكيلة الفريق في يناير كانون الثاني المقبل بسبب معاناته من تمزق في أربطة الركبة وغيابه جراء ذلك عن النصف الثاني من الموسم الماضي. وأضاف أليجري "شتينسني يسير في طريق التعافي. وبوجبا يتدرب ونأمل في عودته في أقرب وقت ممكن. سيعود كييزا بحلول يناير على أقصى تقدير".

 

طباعة